صور للحظة حصول الانفجار في القاعدة العسكرية الروسية
صور للحظة حصول الانفجار في القاعدة العسكرية الروسية

قالت شركة تابعة للوكالة الاتحادية للطاقة الذرية الروسية "روساتوم" النووية الروسية إن الوحدة الرابعة بمحطة بيلويارسك للطاقة النووية في جبال الأورال أغلقت الأحد بعد استجابة "خاطئة" من جانب نظام السلامة.

ويأتي الإغلاق رغم تعهد رئيس الوكالة الأسبوع الماضي بمواصلة الاختبارات العسكرية "حتى النهاية"، وذلك بعد مقتل خمسة خبراء في الثامن من الشهر الجاري في انفجار نووي في منشأة عسكرية في منطقة القطب الشمالي على سواحل البحر الأبيض، حيث كانوا يعملون على تطوير "أسلحة جديدة".

وأضافت الشركة في بيان: "تم الإغلاق بناء على خوارزميات روتينية" وأضافت أن مستوى الإشعاع في المحطة والمنطقة المحيطة بها يتماشى مع المعدلات المعتادة.

وتم افتتاح المحطة عام 1964.

وكانت محطة روسية للطاقة النووية إلى الشمال الغربي من موسكو أغلقت الشهر الماضي ثلاثا من وحدات التوليد الأربع بها بعد عطل في محول كهربائي. وعادت الوحدات للعمل بعد ذلك.

​​​

مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية
 الإدارة الأميركية تعتبر أن توسيع المستوطنات لا يخدم الحل في المنطقة

أعرب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، عن خيبة أمل واشنطن من إعلان إسرائيل أنها تخطط لبناء 3000 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات.

وأوضح بلينكن، الجمعة، إن الإدارة الأميركية تعتبر أن توسيع المستوطنات لا يخدم الحل في المنطقة.

وقال بلينكن إن واشنطن تسعى إلى التيقن من أن أي خطة لا تفضي إلى المساس بمساحة غزة أو إلى عودة احتلالها من قبل إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قدم خطة "اليوم التالي" بشأن غزة، وقال إن إسرائيل ستحتفظ بالسيطرة الأمنية على جميع المناطق الفلسطينية وسيجعل إعادة إعمار غزة مرتبطا بنزع السلاح منها.

وتقترح الخطة أن تحتفظ إسرائيل بالسيطرة الأمنية الكاملة على جميع الأراضي الواقعة غرب نهر الأردن، وهي الأراضي التي يريد الفلسطينيون إقامة دولة مستقلة عليها.

وتعمل الولايات المتحدة على ضمان عودة كل الرهائن إلى بيوتهم، وفق وزير الخارجية الأميركي، مشددا "نسعى إلى إطلاق سراح الرهائن في غزة وإيصال المساعدات إلى المدنيين ومنع النزاع من التوسع".

واندلعت أحدث حرب في غزة بعد هجوم لحماس في السابع من أكتوبر على إسرائيل التي تقول إنه أدى لمقتل 1200 واحتجاز عشرات الرهائن.

ومتعهدة بسحق حماس، شنت إسرائيل حملتها بعد ذلك على القطاع وهو ما تسبب في مقتل أكثر من 29500 فلسطيني، وفقا للسلطات الصحية الفلسطينية. ودفع الهجوم معظم سكان القطاع إلى النزوح وتسبب في انتشار الجوع والمرض.