عناصر من الأمن في كشمير
عناصر من الأمن في كشمير

شدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب على ضرورة خفض حدة التوتر بين الهند وباكستان خلال محادثة هاتفية الاثنين مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وفق ما أفاد به البيت الأبيض.

وقال هوغان غيدلي المتحدث باسم البيت الأبيض إن ترامب "أشار إلى أهمية خفض حدة التوتر بين الهند وباكستان والحفاظ على السلام في المنطقة".

والجمعة تحادث ترامب هاتفيا مع رئيس وزراء باكستان عمران خان ودعا البلدين إلى الحوار حول مسألة كشمير.

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ نهاية الاستعمار البريطاني عام 1947.وكانت سببا لحربين وصدامات لا حصر لها بين الخصمين اللدودين آخرها في فبراير الماضي.

ولا تزال حدة التوتر في أوجها في كشمير منذ 5 أغسطس بعد قرار نيودلهي إلغاء الحكم الذاتي في القسم الهندي من كشمير.

وذكرت مصادر حكومية هندية لوكالة الصحافة الفرنسية الأحد أن آلاف الأشخاص اعتقلوا في القسم الهندي من كشمير منذ مطلع الشهر.

وذكر قاض طلب عدم الكشف عن هويته أن 4000 شخص على الأقل اعتقلوا بموجب قانون السلامة العامة المثير للجدل والذي يسمح للسلطات بالقبض على أي شخص لمدة عامين من دون تهم أو محاكمة.

 

 

Suspected Israeli strike on Iran's consulate, adjacent to the main Iranian embassy building in Damascus
أحد شوارع العاصمة طهران حيث يسود ترقب لاحتمال شن إيران هجوما على إسرائيل

قالت شركة الخطوط الجوية النمساوية، الجمعة، وهي آخر شركة بغرب أوروبا لا تزال تسير رحلات إلى إيران، إنها ستعلق جميع رحلاتها من فيينا إلى طهران حتى 18 أبريل في ظل التوتر المتصاعد في المنطقة.

وواصلت النمسا رحلاتها لإيران لفترة أطول من شركتها الأم لوفتهانزا الألمانية نظرا لقربها أكثر إلى طهران الذي يجعل إلغاء رحلات أمرا أكثر سهولة بالنسبة لها.

وحذت النمسا في وقت سابق، الجمعة، حذو ألمانيا وحثت مواطنيها على مغادرة إيران.

وقالت الشركة النمساوية في بيان "سيتم أيضا تعديل المسارات التي تمر عبر المجال الجوي الإيراني ...إن سلامة ركابنا وأطقمنا لها الأولوية القصوى."