كارلوس غصن وزوجته كارول غصن في طوكيو
كارلوس غصن وزوجته كارول غصن يصلان إلى مكان إقامتهما في طوكيو، مارس 2019

هاجم المحامي الفرنسي للرئيس السابق لمجلس إدارة تحالف نيسان-رينو كارلوس غصن الذي وجهت إليه أربع اتهامات في اليابان، في مقال نشر في صحيفة فرنسية الأحد، نيابة طوكيو التي اتهمها "بالانحياز".

وكتب فرنسوا زيميراي "حان الوقت لكشف انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها النائب العام لطوكيو"، مشيرا إلى "تقصير خطير في واجب عدم الانحياز، مثل تواطئه الأعمى مع نيسان والسلطات السياسية في البلاد".

وأضاف أن "كل شيء يبدو مباحا للنائب العام الياباني الذي يبدو أن الرهان الفعلي في نظره هو حفظ ماء وجه وتقويض الوصاية الفرنسية على نيسان عبر حماية مسؤوليها الحاليين الذين أُبرم اتفاقا سريا معهم".

وتابع المحامي متسائلا "كيف يمكن لديموقراطية أن تقبل بحرمان زوجين من أي اتصال منذ 150 يوما انتقاما من الزوجة التي كانت محقة في إدانة تجاوزات نظام، حتى أن النائب العام تجرأ على طرح هذه الحجة، لقد نبهت رؤساء الدول والرأي العام (...) ليست هناك وسيلة لإسكاتها".

ومنع غصن وزوجته من تبادل الحديث.

وأكد زيميراي أن "المعاملة المخصصة لمواطننا تمييزية (...) وهذه الحدة الاستثنائية تضر بإمكانية إجراء محاكمة عادلة".

وفي فرنسا، قال محامي غصن إن مجلس إدارة رينو حرم رئيسه السابق من حقوقه في الراتب والتقاعد بدون أن "ينتظر ليرى بوضوح" الوضع، مشيرا أيضا إلى أن فقرات من تقرير محاسبة "نُشرت حتى قبل أن يطلب من المعني الرئيسي التكلم".

وكان غصن (65 عاما) أوقف في اليابان في نوفمبر لدى هبوط طائرته الخاصة في مطار طوكيو. وسجن مرة أولى ثم أفرج عنه بكفالة في مارس قبل أن يتم توقيفه مجدداً بعد وقت قصير.

وأفرج عنه بكفالة في أبريل وينتظر اليوم محاكمته في اليابان.

دورية أميركية قرب حقل العمر النفطي شرقي سوريا - أرشيف
دورية أميركية قرب حقل العمر النفطي شرقي سوريا - أرشيف

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الاثنين، عن تصنيف حركة أنصار الله الأوفياء العراقية كمنظمة إرهابية، الأمر الذي يطرح تساؤلات عن طبيعة هذه الحركة وماهيتها وارتباطاتها.

وصنفت وزارة الخارجية الأميركية الحركة وأمينها العام، حيدر مزهر مالك السعيدي، كإرهابيين عالميين.

ماهية الحركة

حركة أنصار الله الأوفياء هي ميليشيا موالية لإيران ومقرها العراق وجزء من "المقاومة الإسلامية في العراق"، وهي مجموعة تضم العديد من الجماعات والميليشيات المتحالفة مع إيران، والتي تصنفها واشنطن منظمات إرهابية، ومنها كتائب حزب الله وحركة النجباء وكتائب سيد الشهداء.

وعلق "معهد واشنطن" على الحركة قائلا "يعد هذا الفصيل المنشق عن التيار الصدري أحد أهم الوكلاء العراقيين لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وهو يحرس الحدود السورية منذ فترة طويلة وقد قتل متظاهرين عراقيين لإظهار ولائه".

ويذكر أن "المقاومة الإسلامية في العراق" هاجمت مرارا وتكرارا قوات التحالف الدولي في العراق وسوريا، وقد أعلنت مسؤوليتها عن عشرات الهجمات، بما في ذلك هجوم بطائرة مسيرة في يناير أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر الجيش الأميركي في الأردن.

وكانت حركة أنصار الله الأوفياء متورطة في ذلك الهجوم، بالإضافة إلى ذلك، هددت علنا بمواصلة مهاجمة المصالح الأميركية في المنطقة، وفقا للخارجية الأميركية.

وحيدر مزهر مالك السعيدي (المعروف أيضا باسم حيدر الغراوي) هو الأمين العام للحركة.

وتضم "المقاومة الإسلامية في العراق" أعضاء آخرين وهم:

كتائب حزب الله - تم تصنيفها كمنظمة إرهابية في يوليو 2009.

حركة النجباء - تم تصنيفها كمنظمة إرهابية في مارس 2019.

كتائب سيد الشهداء - تم تصنيفها كمنظمة إرهابية في نوفمبر 2023.

أبرز الهجمات

ومن أبرز الهجمات ضد أفراد ومنشآت عسكرية أميركية في العراق وسوريا:

28 يناير 2024، هجوم بطائرة مسيرة شاركت فيه الحركة، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد الخدمة الأميركية في الأردن.

20 يناير 2024، هجوم بالصواريخ الباليستية والقذائف استهدف قاعدة عين الأسد الجوية.

8 ديسمبر 2023، هجوم صاروخي على قاعدة كونوكو في شمال شرق سوريا.

23 أكتوبر 2023، هجمات بطائرات مسيرة على قواعد أميركية في حقل العمر النفطي والشدادي في سوريا.