مواطنون يسيرون قرب مبان متضررة جراء زلزال في جنوب غربي الصين
مواطنون يسيرون قرب مبان متضررة جراء زلزال سابق في جنوب غربي الصين

ذكر التلفزيون الصيني الرسمي أن زلزالا في جنوب غربي البلاد تسبب في مقتل شخص وإصابة 29.
 
وقال مركز مراقبة الزلازل الحكومي إن الزلزال - الذي بلغت قوته 5.4 درجة على مقياس ريختر - ضرب مدينة نيجيانغ بمقاطعة سيتشوان صباح الأحد.
 
وأعلن تلفزيون الصين المركزي حصيلة الضحايا، من دون الخوض في تفاصيل أخرى.
 
وتحدث زلازل بشكل متكرر في المنطقة، التي تقع في المنحدر الشرقي لهضبة التبت.

 

تقول تويتر إن آلاف الحسابات في مصر والسعودية تتلقى توجيهات من الحكومتين هناك
تقول تويتر إن آلاف الحسابات في مصر والسعودية تتلقى توجيهات من الحكومتين هناك

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي العملاقة تويتر الخميس أنها حذفت آلاف الحسابات في مصر وهندوراس وإندونيسيا وصربيا والسعودية لتلقيها توجيهات من حكومات هذه الدول أو نشرها محتوى دعائي لها.

وقال الموقع الذي يتخذ من سان فرانسيسكو مقرا له في سلسلة تغريدات "أغلقنا 2541 حسابا تابعا لشبكة مقرها مصر، ومعروفة باسم بوابة الفجر".

وأضاف "قامت المجموعة الإعلامية بإنشاء حسابات زائفة لإبراز رسائل تنتقد إيران وقطر وتركيا. وتشير معلومات حصلنا عليها من الخارج إلى أن المجموعة كانت تتلقى توجيها من الحكومة المصرية".

ورفض سكرتير تحرير الفجر مينا صلاح اتهامات تويتر.

وقال لفرانس برس "إننا بالفعل مؤيدون للدولة ولكننا لا نتلقى تعليمات من أحد. إننا ندافع عن بلدنا وموقفها صريح تجاه كل من إيران وقطر وتركيا".

وأضاف أن تويتر تمحو محتوى الموقع، والصحفيون لا يستطيعون حتى إنشاء حسابات شخصية.

كما قام تويتر بحذف 5350 حسابا من السعودية صاحبة النفوذ الإقليمي بسبب "إبرازها محتوى يشيد بالقيادة السعودية، وينتقد نشاط قطر وتركيا في اليمن".

وتتهم جماعات حقوقية السعودية بالتجسس على معارضين ومستخدمين لتويتر يوجهون انتقادات لها عبر المنصة.

وتمت إدارة الحسابات المرتبطة بالسعودية من خارج المملكة ومن الإمارات، حيث يوجد المقر الرئيسي لتويتر في الشرق الأوسط، وكذلك من مصر.

وبعد تحقيق داخلي أغلق تويتر أيضا مجموعات حسابات في هندوراس بزعم نشرها محتوى يؤيد الحكومة، إضافة إلى حسابات في صربيا تدافع عن "الحزب الحاكم وزعيمه"، وحسابات في إندونيسيا تضخ معلومات تستهدف حركة استقلال غرب بابوا.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، حذف تويتر تغريدتين للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تشكك بجدوى تدابير الحجر الصحي التي تهدف إلى احتواء فيروس كورونا المستجد باعتبارها تنتهك قواعد شبكة التواصل الاجتماعي.