شتيفان ياجس عضو الحزب القومي الديمقراطي الألماني
شتيفان ياجس عضو الحزب القومي الديمقراطي الألماني

انتخب إداريون في قرية ألمانية بالإجماع عضوا في حزب للنازيين الجدد ليكون رئيس مجلس قريتهم لأنه كان الشخص الوحيد المهتم بشغل المنصب مما أدى لاعتراضات من سياسيين طالبوا بإلغاء التصويت.

واختار سبعة هم أعضاء مجلس قرية فالدسيدلونج الصغيرة قرب فرانكفورت في ولاية هيسه غرب البلاد شتيفان ياجس المنتمي للحزب القومي الديمقراطي ليصبح رئيسا للمجلس.

ومن بين الأعضاء الذين اختاروا ياجس في اجتماع عقد الأسبوع الماضي من ينتمون لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وممثل تركي الأصل من الحزب الديمقراطي الاشتراكي المنتمي ليسار الوسط وأعضاء من حزب الديمقراطيين الأحرار الليبرالي.

وأدانت الأحزاب الثلاثة التي ترفض العمل مع الحزب القومي الديمقراطي اختيار ياجس. وقالت المحكمة الدستورية قبل عامين إن الحزب الصغير يشبه حزب أدولف هتلر النازي لكنها لم تحظره لأنه كان أضعف من أن يؤثر على الديمقراطية في البلاد.

جانب من عمليات البحث عن طائرة الرئيس الإيراني
جانب من عمليات البحث عن طائرة الرئيس الإيراني | Source: X/ @Tasnimarabic

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول إيراني لم تكشف عن هويته، الأحد، قوله إن "حياة الرئيس (الإيراني إبرهيم) رئيسي ووزير الخارجية (أمير عبداللهيان) في خطر عقب حادث طائرة هليكوبتر".

وأضاف المسؤول: "لا نزال يحدونا الأمل، لكن المعلومات الواردة من موقع التحطم مقلقة للغاية" دون إضافة المزيد من التفاصيل.

وتجري عمليات بحث بعد ظهر، الأحد، في شمال غرب إيران للعثور على مروحية كانت تقل رئيسي بعد تعرضها لـ"حادث"، وفق ما أفاد مسؤولون ووسائل إعلام رسمية.

ونشرت وكالة "تسنيم" شبه الرسمية للأنباء مشاهد لعمليات البحث والإغاثة من مكان حادثة مروحية رئيسي، حيث تظهر سيارات إسعاف وسط الضباب.

وقالت الوكالة إن مكان حادث المروحية التي تقل الرئيس ومرافقيه، في محيط قرية "أوزي" الواقعة في غابات أرسباران، يعتبر منطقة من المناطق التي يصعب الوصول إليها.

وقال وزير الداخلية، أحمد وحيدي، للتلفزيون الرسمي إن عمليات البحث بدأت للعثور على المروحية في ظل "ظروف جوية غير مواتية" بما في ذلك الضباب.

ونقلت وكالة "تسنيم" عن رئيس الهلال الأحمر الإيراني، بيرحسين كوليوند، قوله إن 40 فريقا يشاركون في عمليات البحث عن مروحية الرئيس.

وتابع كوليوند في تصريحات للتلفزيون الإيراني إنه "لا يمكن مواصلة البحث جويا بسبب الأحوال الجوية السيئة".

وكان التلفزيون الرسمي أورد أن "بعض التقارير غير المؤكدة تقول إن المروحية التي تقل الرئيس رئيسي تعرضت إلى حادث في مقاطعة أذربيجان الشرقية"، مضيفا أن العمليات "جارية" لتحديد مكانها في ظل الظروف الجوية السيئة.

وكان رئيسي عائدا من منطقة حدودية مع أذربيجان، الأحد، عندما افتتح سدا مشتركا مع نظيره الأذربيجاني، إلهام علييف. السد هو الثالث الذي بنته الدولتان على نهر "أراس".

وجاءت الزيارة على الرغم من العلاقات الباردة بين البلدين، بما في ذلك الهجوم المسلح على سفارة أذربيجان في طهران عام 2023، والعلاقات الدبلوماسية بين أذربيجان وإسرائيل، التي تعتبرها الثيوقراطية الشيعية في إيران عدوها الرئيسي في المنطقة.

وانُتخب رئيسي (63 عاما) في 2021 وأمر منذ توليه منصبه بتشديد قوانين الأخلاق، كما أشرف على حملة قمع دموية على الاحتجاجات المناهضة للحكومة ومارس ضغوطا قوية في المحادثات النووية مع القوى العالمية.