مهاجرون أفارقة خلال إحدى الرحلات الخطيرة نحو البر الأوروبي
مهاجرون أفارقة خلال إحدى الرحلات الخطيرة نحو البر الأوروبي

قال وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، إن بلاده مستعدة لاستقبال ربع المهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا بحرا، في بادرة لحسن النوايا قبل محادثات يعقدها الاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة هذا الشهر.

وقال زيهوفر، في تصريحات لصحيفة زودويتشه، نشرت الجمعة، "إذا تم تنفيذ كل ما اتفقنا عليه سنتمكن من استقبال 25 في المئة ممن يتم إنقاذهم من البحر ويصلون لإيطاليا".

وأكد أن الخطوة الألمانية "لن يثقل كاهل سياستنا المتعلقة بالهجرة"، مضيفا "قلت على الدوام إن سياستنا المتعلقة بالهجرة إنسانية".

وتريد الدول الأعضاء في التكتل الوصول لاتفاق مؤقت بشأن تقاسم عبء المهاجرين الذين يصلون لشواطئ الاتحاد عندما يجتمع وزراء الداخلية في مالطا في 23 سبتمبر أيلول.

مهاجرون على متن أوشن فايكينغ التي تديرها منظمة أطباء بلا حدود المتوسط
مهاجرون على متن أوشن فايكينغ التي تديرها منظمة أطباء بلا حدود المتوسط

قال كبير مسؤولي الهجرة في الاتحاد الأوروبي، الجمعة، إن ست دول أعضاء في الاتحاد ستستقبل 356 مهاجرا يستقلون سفينة الإنقاذ "أوشن فايكنغ".

وقال مفوض الهجرة في الاتحاد ديمتريس أفراموبولوس على تويتر "نرحب بالتوصل إلى حل للأشخاص الموجودين على متن أوشن فايكنغ وسيعاد توطينهم جميعا".

وأشاد المسؤول بسلطات مالطا، لسماحها برسو السفينة ونزول المهاجرين منها.

وأضاف أن الدول التي وافقت على استقبال هؤلاء المهاجرين تشمل فرنسا وألمانيا ورومانيا ولوكسمبورغ والبرتغال وأيرلندا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، إن بلاده ستستقبل 150 مهاجرا من الموجودين على متن السفينة التي ترفع علم النرويج وانتشلتهم من عرض البحر قبل أسبوعين.

وتقطعت السبل بالمهاجرين خلال انتظار الموافقة على دخول السفينة لأحد الموانئ بعد أن رفضت مالطا استقبالها، كما رفضت إيطاليا الرد على طلبات لاستقبال المهاجرين.