أقارب الضحايا الموتى أو المفقودين جراء غرق مركب في نهر راجاموندري
أقارب الضحايا الموتى أو المفقودين جراء غرق مركب في نهر راجاموندري

تجري السلطات الهندية عملية بحث وإنقاذ واسعة الاثنين للعثور على 39 شخصا فقدوا بعدما غرق مركبهم السياحي في نهر سريع الجريان.

وأفادت الشرطة وكالة فرانس برس أنه تم انتشال ثماني جثث، بعدما كانت تحدثت في حصيلة سابقة عن انتشال 12 جثة، عقب الحادثة التي وقعت في نهر غودفاري في ولاية أندرا برديش الأحد.

وكان المركب يقل 73 راكبا، تم إنقاذ 26 منهم، حسب المسؤول في الشرطة المحلية عدنان اسمي.

وانخرط نحو 300 عنصر استخدموا قوارب ومروحيات في عملية البحث الاثنين بينهم عناصر من البحرية الهندية وقوة الاستجابة للكوارث الوطنية.

وذكرت تقارير إعلامية أنه من المتوقع وصول فريق خاص للغطاسين مجهّز بمعدات تكشف الموجات الصوتية في وقت لاحق الاثنين من ولاية أوتاراخند الشمالية.

وكانت السفينة متجهة إلى منطقة شهيرة للنزهات عندما انقلبت.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إنديا" عن وزير رفيع في أندرا برديش قوله إن المركب لم يكن يملك رخصة وإذنا لنقل السيّاح في الأوقات التي يكون منسوب مياه النهر مرتفعا فيها.

وتعود الأسباب الرئيسية لمعظم كوارث القوارب في الهند إلى ضعف إجراءات السلامة والاكتظاظ، خاصة في هذه الفترة من السنة التي تكثر فيها الأمطار.

وقدّم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي تعازيه بشأن الحادثة.

 

اعتدى المشتبه به على عدة اشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه
اعتدى المشتبه به على عدة اشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه

قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في اعتداء بالسكين صباح السبت في رومان-سو-ايزير بجنوب شرق فرنسا، وفق ما ذكرت مصادر متطابقة.

واعتدى المشتبه به على عدة أشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه، وفق مصدر قريب من التحقيق. 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المشتبه به طالب لجوء سوداني الجنسية.

ويعيش الفرنسيون أسبوع العزل الثالث في ظل التدابير المتخذة لمواجهة تفشي وباء كوفيد-19.