دخان يتصاعد من منشأة تابعة لشركة أرامكو في محافظة بقيق السعودية
دخان يتصاعد من منشأة تابعة لشركة أرامكو في محافظة بقيق السعودية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة ليست في حاجة إلى نفط وغاز الشرق الأوسط، مؤكدا أن واشنطن ستساعد حلفاءها في المنطقة.

وأضاف ترامب في تغريد قوله "بما أننا خلال السنوات القليلة الماضية حققنا نجاحا كبيرا في مجال الطاقة، ونحن مصدر خالص للطاقة، وأصبحنا الآن المنتج الأول للطاقة في العالم، لا نحتاج إلى نفط وغاز الشرق الأوسط، وفي الواقع لدينا هناك عدد قليل جدا من ناقلات النفط، لكننا سنساعد حلفاءنا".

وفي مستهل التعليق على الهجوم الذي استهدف منشآت نفط سعودية قال ترامب إن الإيرانيين متمسكون بـ"كذبتهم" حول علاقتهم بالهجوم، وأكد إنه ينتظر موقف المملكة للتصرف حيال إيران، نافيا رغبته في لقاء الرئيس الإيراني بدون شروط .

ونفى الرئيس الأميركي تقارير تفيد باستعداده للقاء الرئيس الإيراني بدون شروط، وأضاف إن الأمر غير صحيح، ردا على تقارير قالت إنه مستعد للقاء مع الإيرانيين.

وقال ترمب إن إمدادات النفط السعودية هوجمت، ونحن على أهبة الاستعداد" وهناك سبب يدفعنا للاعتقاد بأننا نعرف الجاني، لكننا ننتظر أن نسمع من المملكة عمن يعتقدون أنه سبب هذا الهجوم، وبأي شروط سنواصل العمل".

وقال مايك شورت كبير موظفي نائب الرئيس الأميركي من جهته إن حديث ترامب عن أن الولايات المتحدة "على أهبة الاستعداد" لا يعني بالضرورة للإشارة إلى عمل عسكري، موضحا أن المقصود هو أنها أصبحت في مأمن من صدمات نقص الإمدادات النفطية.

وأضاف شورت أن الوضع مختلف عن انقطاع الإمدادات في السبعينات وفي عام 1990 بعد غزو الكويت لأن الولايات المتحدة أصبحت أكبر منتج للطاقة في العالم. 

وأشار شورت إلى أن وزير الخارجية مايك بومبيو سيكشف أدلة تؤكد تورط إيران في الهجوم على المنشآت النفطية في السعودية.

 

يذكر أن الرئيس ترمب أجاز استخدام الاحتياطي الاستراتيجي من نفط الولايات المتحدة، بعد تعرض منشآت النفط في السعودية لهجمات نفذتها طائرات مسيرة، ما قد ينعكس على أسعار النفط في الأسواق الدولية.

اعتدى المشتبه به على عدة اشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه
اعتدى المشتبه به على عدة اشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه

قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في اعتداء بالسكين صباح السبت في رومان-سو-ايزير بجنوب شرق فرنسا، وفق ما ذكرت مصادر متطابقة.

واعتدى المشتبه به على عدة أشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه، وفق مصدر قريب من التحقيق. 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المشتبه به طالب لجوء سوداني الجنسية.

ويعيش الفرنسيون أسبوع العزل الثالث في ظل التدابير المتخذة لمواجهة تفشي وباء كوفيد-19.