قوات تركية في سوريا
قوات تركية في سوريا

قال مصدران أمنيان لوكالة رويترز، الجمعة، إن تركيا أرسلت أطباء إلى إقليمين في جنوب البلاد استعدادا لعملية عسكرية محتملة في شمال سوريا، وأشارا إلى أن إجازات الأطباء في المنطقة ألغيت أيضا.

ونسبت الوكالة إلى أحد المصدرين قوله إن "أطباء من مدن كبرى أرسلوا إلى إقليمي شانلي أورفة وماردين استعدادا لتوغل محتمل".

وأضاف المصدر "تحدث الرئيس أردوغان بوضوح عن قلق تركيا من وجود حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية السورية في سوريا، وأشار إلى عملية عسكرية محتملة إذا لم يتحقق تقدم في النصف الثاني من سبتمبر".

وقال مسؤول أمني بارز للوكالة، "تم تعليق إجازات الأطباء للاستعداد لعملية محتملة عبر الحدود. نستعد منذ فترة طويلة. الآن وصلنا لمرحلة يمكن فيها تنفيذ العملية في أي وقت يبدو ضروريا".​

ومن المتوقع أن يناقش أردوغان خطط المنطقة الآمنة، على الحدود السورية الممتدة لمسافة 450 كيلومترا تقريبا من شرق الفرات وحتى الحدود العراقية، مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب هذا الأسبوع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ونفذت تركيا بالفعل عمليتي توغل استهدفت فيهما وحدات حماية الشعب في سوريا.

 

اعتدى المشتبه به على عدة اشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه
اعتدى المشتبه به على عدة اشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه

قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون في اعتداء بالسكين صباح السبت في رومان-سو-ايزير بجنوب شرق فرنسا، وفق ما ذكرت مصادر متطابقة.

واعتدى المشتبه به على عدة أشخاص في متجر وفي الشارع قبل أن يتم توقيفه، وفق مصدر قريب من التحقيق. 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المشتبه به طالب لجوء سوداني الجنسية.

ويعيش الفرنسيون أسبوع العزل الثالث في ظل التدابير المتخذة لمواجهة تفشي وباء كوفيد-19.