باص محترق - أرشيفية
باص محترق - أرشيفية

لقي ما لا يقلّ عن 36 شخصا مصرعهم وأصيب 36 آخرون بجروح في شرق الصين إثر اصطدام حافلة بشاحنة، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الصينية الأحد.

وقالت وكالة شينخوا إنّ الحافلة كانت تقلّ 69 شخصا عندما اصطدمت بالشّاحنة على طريق سريع في إقليم جيانغسو بشرق البلاد السبت.

وتتكرر حوادث السير في الصين حيث كثيرا ما لا يتم احترام قوانين المرور.

 

يجري الطرفان محادثات في كابل منذ الأسبوع الماضي
يجري الطرفان محادثات في كابل منذ الأسبوع الماضي

أعلنت حركة طالبان أنها ستوقف مشاركتها في المحادثات مع الحكومة الأفغانية بشأن تبادل السجناء الذي شكل بنداً أساسياً في اتفاقها مع الولايات المتحدة. 

وفي تغريدة كتبت بلغة البشتون منتصف ليل الثلاثاء بتوقيت أفغانستان، ألقى المتحدث السياسي باسم طالبان سهيل شاهين باللوم على إدارة الرئيس أشرف غني في تأخير عملية إطلاق سراح السجناء "تحت ذريعة أو أخرى".

وقال شاهين في تغريدة ثانية باللغة الإنكليزية "لذلك، لن يشارك فريقنا الفني في لقاءات عقيمة مع الأطراف ذات الصلة اعتباراً من الغد".

ومن الجهة الأخرى، أشار متين بيك أحد أعضاء فريق التفاوض الحكومي إلى أن الإفراج عن السجناء تأخر لأن طالبان تطالب بإطلاق سراح 15 "قيادياً كبيراً"، مضيفاً لصحافيين الاثنين "لا يمكننا أن نفرج عن قتلة شعبنا".


وأكد بيك أن الحكومة مستعدة للإفراج عن ما يصل إلى 400 سجين، غير قيادي، من طالبان، كبادرة حسن نية مقابل خفض "كبير" للعنف، لكن طالبان رفضت العرض. 

ويجري الطرفان محادثات في كابل منذ الأسبوع الماضي سعياً لوضع اللمسات النهائية على تبادل السجناء الذي كان يفترض أن يتم في 10 مارس. 

ووقعت واشنطن اتفاقاً مع طالبان أواخر فبراير، نص على أن تفرج الحكومة الأفغانية، غير الموقعة للاتفاق، عن 5 آلاف سجين من طالبان، وأن يفرج المتمردون بدورهم عن ألف سجين من سجناء الحكومة.