ارتفعت مستويات المياه وداهمت المنازل والشوارع
ارتفعت مستويات المياه وداهمت المنازل والشوارع

ارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار "هاغيبيس" الذي ضرب اليابان السبت إلى حوالي 70 قتيلا، بحسب ما أفادت شبكة التلفزيون العمومية "أن أتش كي" الثلاثاء.

وقالت الشبكة إن عمليات البحث عن 15 مفقودا لا تزال مستمرة بعد مرور ثلاثة أيام على الإعصار المدمر.

وهاغيبيس الذي يعتبر أحد أعتى الأعاصير التي ضربت المنطقة منذ عقود اجتاح الأرخبيل السبت ترافقه رياح قاربت سرعتها 200 كلم بالساعة، وسبقته أمطار غزيرة "غير مسبوقة" هطلت على 36 من أصل 47 مقاطعة يابانية، خصوصا في وسط البلاد وشرقها وشمالها الشرقي.

وقالت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة إن الكهرباء مازالت مقطوعة عن أكثر من 92 ألف منزل الاثنين. وانخفض الرقم من 262 ألف منزل الأحد.

وبحثت جماعات من المنقذين عن ناجين خلال سيرهم في مياه وصل ارتفاعها إلى الخصر في ناغانو بوسط اليابان حيث غمر فيضان مياه نهر تشيكوما مساحات من الأراضي.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الاثنين "حتى الآن لا زال العديد من الأشخاص في عداد المفقودين"، مضيفا أن "فرق الإغاثة تفعل ما بوسعها للبحث عنهم وإنقاذهم، من خلال العمل ليلا نهارا".

وتمت تعبئة 110 آلاف عنصر إغاثة و31 ألف عسكري من قوات الدفاع الذاتي اليابانية.

وتوقع خبراء في الأرصاد الجوية هطول مزيد من الأمطار في وسط اليابان وشرقها، وحذروا من خطر حصول انهيارات أرضية وفيضانات.

جانب من الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضربت أستراليا اليوم
جانب من الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضربت أستراليا اليوم

انقطع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من المنازل والشركات ومالت جدران الأبنية وتضعضعت، فيما هوت الأشجار واقتلعت من جذورها حين اجتاحت عاصفة شديدة الاثنين منطقة شاسعة بطول الساحل الغربي الأسترالي لليوم الثاني على التوالي.
  
ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، جراء ما وصفها القائم بأعمال مساعد المفوض بوزارة الإطفاء وخدمات الطوارئ بولاية غرب أستراليا غون برومهول بأنها عاصفة تأتي "مرة واحدة كل العقد".

عاصفة قوية تضرب الساحل الغربي لأستراليا
الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضرب الساحل الغربي لأستراليا

  
وجاءت العاصفة التي أصابت منطقة كبيرة بشكل غير عادي نتيجة لبقايا إعصار مانغا المتأخر الذي ضرب جنوب شرق البلاد واصطدم في جنوب المحيط الهندي بجبهة باردة تتحرك شمال شرق البلاد.
  
واجتاح هذا الطقس السيء امتدادًا يمتد لمسافة 1200 كيلومتر من الساحل الغربي من كارنارفون إلى كيب ليوين، بما في ذلك عاصمة الولاية، بيرث، حيث هبت الرياح ليلا بسرعة تزيد عن 90 كيلومترًا في الساعة، حسبما أفاد مكتب مدير الأرصاد الجوية نيل بينيت.

أمطار غزيرة مصاحبة لعاصفة قوية تضرب أستراليا
أمطار غزيرة مصاحبة لعاصفة قوية تضرب أستراليا

  
ووصلت سرعة الرياح إلى 132 كيلومتر في الساعة في كيب ليوين، وهي الأسرع لشهر أيار منذ عام 2005.
  
وهطلت أمطار غزيرة على الساحل لمسافة 1500 كيلومتر من منطقة مصنع مارغريت ريفر للنبيذ في الجنوب إلى إكسماوث في الشمال.
  

وقال بينيت إن الأمطار والأمواج التي يبلغ ارتفاعها 8 أمتار تسببت في فيضانات على طول الساحل وتآكل الشواطئ.