عناصر من الشرطة الروسية
عناصر من الشرطة الروسية

اعتقلت السلطات الروسية ثلاثة دبلوماسيين أميركيين وأطلقت سراحهم لاحقا، وذلك قرب موقع عسكري حدث به تسرب إشاعي قبل نحو شهرين.

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية لشبكة فوكس نيوز اعتقال الثلاثة في شمال غرب روسيا لكن الوزارة أكدت أنهم كانوا في مهمة سفر رسمية وقد أبلغوا وزارة الدفاع الروسية بسفرهم.

وقالت شبكة فوكس نيوز إنه جرى إخراج الثلاثة من قطار لدى وصوله مدينة سفرودفنسك الاثنين من قبل الشرطة التي كانت تجرى تفتيشا عشوائيا في القطار.

وذكرت قناة REN-TV الروسية إن الثلاثة لم يقدموا وثائق قانونية لوجودهم في المدينة التي تقع ضمن قائمة من المناطق التي تخضع لقوانين في ما يتعلق بزياراة الأجانب.

وقالت وكالة إنترفاكس الروسية إنه تم الإفراج عن الثلاثة لاحقا لكن تم اعتبارهم مخالفين للقانون.

يذكر أنه في الثامن من أغسطس الماضي لقي خمسة عمال نووين مصرعهم في انفجار بقاعدة إطلاق صواريخ بالقرب من هذه المنطقة خلال تجربة قالت موسكو إنها "ذات طابع نووي". وقد أصيب اثنان من الجرحى نتيجة إصابتهم بإشعاعات ناتجة عن الانفجار.

 

جانب من الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضربت أستراليا اليوم
جانب من الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضربت أستراليا اليوم

انقطع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من المنازل والشركات ومالت جدران الأبنية وتضعضعت، فيما هوت الأشجار واقتلعت من جذورها حين اجتاحت عاصفة شديدة الاثنين منطقة شاسعة بطول الساحل الغربي الأسترالي لليوم الثاني على التوالي.
  
ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، جراء ما وصفها القائم بأعمال مساعد المفوض بوزارة الإطفاء وخدمات الطوارئ بولاية غرب أستراليا غون برومهول بأنها عاصفة تأتي "مرة واحدة كل العقد".

عاصفة قوية تضرب الساحل الغربي لأستراليا
الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضرب الساحل الغربي لأستراليا

  
وجاءت العاصفة التي أصابت منطقة كبيرة بشكل غير عادي نتيجة لبقايا إعصار مانغا المتأخر الذي ضرب جنوب شرق البلاد واصطدم في جنوب المحيط الهندي بجبهة باردة تتحرك شمال شرق البلاد.
  
واجتاح هذا الطقس السيء امتدادًا يمتد لمسافة 1200 كيلومتر من الساحل الغربي من كارنارفون إلى كيب ليوين، بما في ذلك عاصمة الولاية، بيرث، حيث هبت الرياح ليلا بسرعة تزيد عن 90 كيلومترًا في الساعة، حسبما أفاد مكتب مدير الأرصاد الجوية نيل بينيت.

أمطار غزيرة مصاحبة لعاصفة قوية تضرب أستراليا
أمطار غزيرة مصاحبة لعاصفة قوية تضرب أستراليا

  
ووصلت سرعة الرياح إلى 132 كيلومتر في الساعة في كيب ليوين، وهي الأسرع لشهر أيار منذ عام 2005.
  
وهطلت أمطار غزيرة على الساحل لمسافة 1500 كيلومتر من منطقة مصنع مارغريت ريفر للنبيذ في الجنوب إلى إكسماوث في الشمال.
  

وقال بينيت إن الأمطار والأمواج التي يبلغ ارتفاعها 8 أمتار تسببت في فيضانات على طول الساحل وتآكل الشواطئ.