وليام وكيت خلال زيارتهما باكستان
وليام وكيت خلال زيارتهما باكستان

هبطت طائرة تقل الأمير البريطاني وليام وزوجته كيت بسلام في العاصمة الباكستانية إسلام آباد الجمعة، بعد ساعات من محاولتي هبوط فاشلتين في ظروف جوية سيئة أجبرتهما على العودة إلى مدينة لاهور الشرقية.

ويعني تأخير وصولهما أن عليها إعادة جدولة ارتباطاتهما الخاصة الجمعة، في اليوم الأخير من الزيارة التي استمرت خمسة أيام إلى باكستان.
 
ووفقا لجمعية الصحافة البريطانية، كان من المقرر أن يطير ويليام وكيت فوق ممر خيبر المتاخم لأفغانستان الجمعة، ولكن "عاصفة سيئة للغاية" اضطرتهما للعودة مساء الخميس.
 
وتم إلغاء زيارة الزوجين الملكيين لممر خيبر بسبب ضيق الوقت.
 
ووصل الزوجان إلى باكستان الاثنين وسيعودان إلى الوطن في وقت لاحق الجمعة.

مصر اتخذت سلسلة إجراءات لاحتواء تفشي كورونا.
مصر اتخذت سلسلة إجراءات لاحتواء تفشي كورونا.

أعلنت نقابة الأطباء في مصر، الاثنين، وفاة أول طبيب مصري من بورسعيد، إحدى محافظات قناة السويس، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتبت النقابة على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك "أول شهيد للواجب من الأطباء في مصر، أحمد اللوّاح من بورسعيد .. في ذمة الله بمستشفى العزل بالإسماعيلية بعد إصابته بفيروس كورونا".

وكان اللوّاح أستاذا ورئيس قسم التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، وتوفي عن عمر ناهز 57 عاما، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وحض الأطباء في مصر المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي على البقاء في منازلهم للحد من تفشي الفيروس.

كذلك، نعت الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد الطبيب، وكتبت على صفحتها "حدث تدهور مفاجئ في الحالة الصحية للطبيب ووافته المنية في تمام الساعة الثانية عشرة و ثلاثين دقيقة صباح اليوم الاثنين..".

وصيته للمصريين

وأضافت أن اللوّاح "كان أحد المخالطين المباشرين بمصابي فيروس كورونا المستجد و كان تحت العزل الذاتي بمنزله قبل نقله للمستشفى".

وفي آخر ما كتبه على حسابه الشخصي على فيسبوك يوم 22 مارس، حثّ اللوّاح المصريين على ملازمة المنزل.

ووفقا لوزارة الصحة المصرية، سجلت مصر 609 إصابات بكوفيد-19، بينها 40 وفاة و132 حالة اعلن تعافيها.

وفرضت مصر حظر تجوّل ليليا الأسبوع الماضي لمدة أسبوعين في محاولة لاحتواء الوباء، الذي أسفر عن أكثر من 30 ألف وفاة في العالم.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (250 دولارا) وحتى السجن. وتم إيقاف الرحلات الجوية حتى 15 أبريل.