إمبراطور اليابان ناروهيتو
إمبراطور اليابان ناروهيتو

أعلن إمبراطور اليابان ناروهيتو الثلاثاء تنصيبه خلال حفل ضخم أقيم في القصر الامبراطوري في طوكيو بحضور ألفي مدعو بينهم رؤساء دول وشخصيات كبرى من حوالي 180 بلدا.

وقال ناروهيتو وبجانبه الإمبراطورة ماساكو وكلاهما يرتدي لباسا تقليديا خاصا بهذه المراسم الاستثنائية "بعدما ورثت العرش بموجب الدستور وقانون البيت الإمبراطوري إلى البلد والعالم، أعلن تنصيبي".

وبعد أن أصبح ناروهيتو الإمبراطور الـ 126 لليابان فإنه سيضطلع بمهام أساسية ولكن أغلبها شرفية أو بروتوكولية والتي تضم: التوقيع على ترشيح رئيس الوزراء وأعضاء الحكومية ورئيس المحكمة العليا، وافتتاح جلسات البرلمان.

كما يقدم السفراء الأجانب القادمين إلى اليابان أوراق اعتمادهم إلى الإمبراطور، ولكن لا يملك الإمبراطور أية سلطات سياسية وحتى يحظر عليه التصريحات التي يمكن أن تسبب تداخلا في الشؤون السياسية.

ويوقع الإمبراطور عددا من نصوص القوانين والمعاهدات والوثائق الأخرى التي تقدمها الحكومة وحضور عدد من حفلات الاستقبال واستقبال ممثلي دول أجنبية.

وأصبح ناروهيتو إمبراطورا في مايو غداة تخلي والده أكيهيتو عن العرش الذي جلس عليه ثلاثين عاما.

وناروهيتو مولود 23 فبراير 1960 يعد أول أمير نشأ في كنف أسرته بدلا من أن يعهد به إلى مربيات وأولياء أمر.

شجرة عائلة إمبراطور اليابان

ودرس لعامين في جامعة أوكسفورد البريطانية في ثمانينات القرن الماضي بعد أن نال شهادة في تاريخ اليابان.

ونجح بذلك في التحرر لفترة من قيود حياة العائلة الإمبراطورية في بلاده وتواصل مع الطلاب الآخرين ومع الأسرة الملكية البريطانية.

في 1993 تزوج ماساكو أوادا المولودة في 1963 في أسرة دبلوماسيين وخريجة جامعتي هارفرد وأكسفورد العريقتين.

وتتكلم ماساكو عدة لغات وقررت التخلي عن مسيرة مهنية واعدة للانضمام إلى العائلة الإمبراطورية.

الإمبراطور ناروهيتو أثناء إعلان تنصيبه
الإمبراطور ناروهيتو أثناء إعلان تنصيبه

أعلن امبراطور اليابان ناروهيتو الثلاثاء تنصيبه خلال حفل ضخم أقيم في القصر الامبراطوري في طوكيو بحضور ألفي مدعو بينهم رؤساء دول وشخصيات كبرى من حوالى 180 بلدا.

وقال ناروهيتو وبجانبه الإمبراطورة ماساكو وكلاهما يرتدي لباسا تقليديا خاصا بهذه المراسم الاستثنائية "بعدما ورثت العرش بموجب الدستور وقانون البيت الإمبراطوري ... إلى البلد والعالم، أعلن تنصيبي".

وأصبح ناروهيتو رسميا في الأول من أيار/مايو الامبراطور الـ126 لليابان غداة تخلي والده أكيهيتو عن العرش الذي جلس عليه ثلاثين عاما.

وقال ناروهيتو "أعد هنا أنني سأصلّي دوما من أجل سعادة الشعب الياباني والسلام العالمي" مبديا كذلك التزامه بالوقوف "بجانب الشعب للوفاء بواجباتي كرمز للأمة ولوحدة شعب اليابان".

وجرى الحفل في "صالة الصنوبر" في القصر الامبراطوري بحضور أفراد العائلة الامبراطورية.