محكمة فرنسية
محكمة فرنسية

أسقطت الحكومة الفرنسية الجنسية عن فيصل آيت مسعود (23 عاما) الذي أدين في مارس 2018 بالسجن أربع سنوات لمحاولته الوصول إلى سوريا بعد بضعة أيام من الهجوم على مجلة "شارلي إيبدو" عام 2015.

وبحسب مرسوم بتاريخ الثلاثاء وصدر الخميس في الجريدة الرسمية، فإن مسعود المولود قرب باريس "جرد من الجنسية الفرنسية". وقال مصدر قريب من الملف إنه كان يحمل الجنسيتين الفرنسية والمغربية.

وحُكم على مسعود وثلاثة فرنسيين آخرين، رجلان وامرأة، بتهمة التآمر لارتكاب أعمال إرهابية، عقب محاولتهم الوصول إلى سوريا بعد بضعة أيام من اعتداءات استهدفت مجلة "شارلي إيبدو" ومحلا تجاريا بباريس في يناير 2015.

وبحسب الحكومة الفرنسية، سافر حوالى 1700 فرنسي للانضمام إلى صفوف المتشددين في العراق وسوريا منذ 2014.

وبين عامي 1996 و2016، جرد 13 شخصا من الجنسية بتهمة الإرهاب، بينهم خمسة في العام 2015، بحسب أرقام وزارة الداخلية.

 

 

 

وزير النقل التركي محمد جاهد طورهان
وزير النقل التركي محمد جاهد طورهان

أفادت وكالة الأناضول للأنباء، أن مرسوما رئاسيا أعلن إقالة وزير النقل محمد جاهد طورهان من منصبه.

وأفاد المرسوم أن عادل كارا إسماعيل أوغلو أصبح الوزير الجديد، ولم يذكر المرسوم سببا للقرار.

وجاء في نص القرار أنه "بموجب المادتين 104، و106 من الدستوري، فقد تمت إقالة وزير المواصلات والبنية التحتية جاهد طورهان، وتعيين مساعده، عادل قره إسماعيل أوغلو خلفًا له".

وإلى جانب رئاسته لمديرية السكك الحديدية، كان طورهان أحد المقربين من الرئيس رجب طيب إردوغان وأحد كبار مستشاريه.

 والوزير الجديد، عادل قره إسماعيل، من مواليد سنة 1969 في ولاية طرابزون، وبدأ أول عمل رسمي له عام 1995 في إدارة تنسيق النقل ببلدية إسطنبول الكبرى بالتوازي مع بداية صعود نجم رجب طيب إردوغان

كما عمل مديرًا ومهندسًا في الإدارة العامة للنقل والمواصلات بمدينة إسطنبول، بعدها تدرج بعدد من الوظائف حتى عين نائبًا لوزير المواصلات والبينة التحتية عام 2019.