لحطة طعن النائب في هونغ كونغ
لحطة طعن النائب في هونغ كونغ

أصيب نائب موال لبكين في هونغ كونغ بجروح الأربعاء إثر تعرضه لهجوم بسكين، ضمن سلسة أعمال العنف المتبادل في المدينة التي تشهد منذ أشهر احتجاجات مطالبة بالديموقراطية.

وأظهر تسجيل نشر على الانترنت لحظة وقوع الهجوم.

وبحسب التسجيل اقترب شخص يحمل باقة زهور من جونيوس هو صباح الأربعاء فيما كان السياسي يقوم بحملة مع أعضاء في حزبه في دائرته في توين مون، البلدة على أطراف هونغ كونغ قرب الحدود مع الصين.

وقدم الرجل الزهور لهو وطلب منه التقاط صورة قبل أن يخرج سكينا من حقيبته ويضربه في الصدر.

ويسارع هو ومساعدوه للسيطرة على الرجل الذي يسمع صراخه باللغة الكانتونية "أنت سافل يا جونيوس هو".

وقالت الشرطة إن ثلاثة أشخاص أصيبوا في الحادثة بينهم المهاجم.

وقال مصدر في الشرطة طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إن هو أصيب بجرح في الجهة اليسرى من صدره مؤكدا تم توقيف المهاجم.

وجونيوس هو البالغ 57 عاما، كان بوعيه عندما أدخل سيارة الإسعاف.

وأصبح جونيوس هو إلى جانب رئيسة السلطة التنفيذية كاري لام وقائد الشرطة ستيفن لو من الشخصيات الأكثر كرها لدى المتظاهرين.

وفي 21 يوليو تم تصويره وهو يصافح مجموعة من الرجال في بلدة يون لونغ قاموا بضرب المحتجين بالعصي والقضبان، ما أدى إلى نقل 40 شخصا إلى المستشفيات.

كما ألقى عددا من الخطابات المؤيدة لشرطة هونغ كونغ وكرر تنديدات بكين بالمحتجين.

وتشهد هونغ كونغ تظاهرات مستمرة منذ خمسة أشهر تخللتها أحيانا أعمال عنف، للمطالبة بمزيد من الحريات الديموقراطية ومحاسبة الشرطة.

وتنتهج بكين وسلطات هونغ كونغ سياسة متشددة تجاه المحتجين رافضين تقديم تنازلات.

عدد الوفيات بكوفيد-19 يبلغ أدنى مستوى في إيطاليا منذ أسبوعين
عدد الوفيات بكوفيد-19 يبلغ أدنى مستوى في إيطاليا منذ أسبوعين

سجلت إيطاليا، الأحد، أدنى عدد يومي من الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، منذ نحو أسبوعين، فضلاً عن انخفاض في عدد الحالات الحرجة لليوم الثاني.

وأعلن الدفاع المدني الإيطالي أن عدد المتوفين جراء كوفيد-19 في الساعات الـ24 الأخيرة بلغ 525 حالة وهو الأدنى منذ 19 مارس. 

وقال مدير الدفاع المدني أنجيلو بوريلي للصحفيين إن "هذه أخبار جيدة لكن يجب ألا نتهاون". 

وأفادت السلطات كذلك بانخفاض عدد من لا يعانون من حالة حرجة ويتلقون العناية الطبية، للمرة الأولى. 

وانخفض هذا العدد من 29010 حالات السبت، إلى 28949 حالة الأحد. 

كما انخفض عدد الحالات الحرجة من 3994 السبت، إلى 3977 الأحد. 

وبحسب الأرقام الرسمية، فقد توفي 15887 شخصا جراء كوفيد-19 في إيطاليا، الدولة الأكثر تضررا في العالم على صعيد عدد الوفيات.

يأتي ذلك وسط تحذيرات من تحول كورونا المستجد إلى فيروس موسمي، وفق ما أعلن مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنطوني فاوتشي، مؤكدا أن على الناس أن يستعدوا للأسوأ، وطالب بتسريع إيجاد لقاح ضد الوباء.