أعمال عنف في باريس والشرطة تفرق المحتجين بالغاز
أعمال عنف في باريس والشرطة تفرق المحتجين بالغاز

أطلقت شرطة باريس الغاز المسيل للدموع السبت لتفريق متظاهري حركة "السترات الصفراء" الذين كانوا يحاولون إحياء الذكرى الأولى للانتفاضة العنيفة في بعض الأحيان ضد الرئيس إيمانويل ماكرون والسياسات التي ينظر إليها على أنها تفضيل للأثرياء.

وانتشرت الشرطة حول باريس واحتجزت 24 شخصًا حول العاصمة صباح اليوم.

وأبعدت الشرطة متظاهرين كانوا يحاولون إغلاق طريق جانبي حول باريس وأطلقت الغاز المسيل للدموع على مجموعات بالقرب من بورت دي تشامبريت، في الشمال الغربي، وبلاس ديتالي في جنوب شرق المدينة

وكانت الاحتجاجات جزءًا من التحركات في جميع أنحاء البلاد السبت، لا سيما في الدوائر المرورية حيث بدأت حركة السترات الصفراء في البداية في نوفمبر 2018 احتجاجًا على خطط الحكومة لرفع ضرائب الوقود.

وارتدى بعض المتظاهرين في باريس السترات الصفراء اللامعة التي يُطلب من السائقين حملها في سياراتهم والتي اتخذها المحتجون فيما بعد اسما لحركتهم.

وقام العشرات من رجال الشرطة الذين يرتدون ملابس مكافحة الشغب بحراسة قوس النصر المطل على شارع الشانزليزيه، وهو موقع لأعمال الشغب الأسبوعية وقمع الشرطة في ذروة الاحتجاجات التي اندلعت العام الماضي.

والعام الماضي، تحولت الاحتجاجات المتفرقة إلى موجة من الغضب على مستوى البلاد بسبب الظلم الاجتماعي والاقتصادي المتصوَّر - لاسيما ضد ماكرون.

وتراجع ماكرون عن ضريبة الوقود وعرض 10 مليارات يورو (11 مليار دولار) في تدابير لمعالجة مخاوف المحتجين.

ولاء البوشي وزيرة الشباب والرياضة تعلن إصابتها بفيروس كورونا
ولاء البوشي وزيرة الشباب والرياضة تعلن إصابتها بفيروس كورونا

أعلنت وزيرة الشباب والرياضة السودانية ولاء البوشي، على صفحتها على موقع تويتر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت البوشي في رسالتها على تويتر: "تأكدت هذا المساء من إصابتي بفيروس كورونا.. سألتزم بالإجراءات الصحية اللازمة، كما قمت بإبلاغ من قابلني الفترة الفائتة للالتزام بالحجر الصحي لمدة أربعة عشر يوما".

وأضافت: "الرجاء الالتزام بموجهات وزارة الصحة والحرص على تجنب التجمعات، فالانتشار المجتمعي يتطلب المزيد من الإجراءات الوقائية. نسأل الله في هذه الأيام المباركة أن يرفع الوباء والبلاء وأن يحفظكم جميعا".

وتعد هذه ثاني إصابة في الحكومة السودانية بعد إعلان وزير البنى التحتية والنقل، هاشم بن عوف، إصابته بفيروس كورونا، في مطلع شهر مايو الجاري، كما أعلن منذ يومين، القيادي بحزب البعث العربي، ومدير مواصلات الخرطوم، محمد ضياء الدين إصابته بالفيروس.

من جانبه، أعلن محمد الفكي سليمان، عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني والناطق الرسمي باسم المجلس، وضع نفسه في الحجر الرسمي، فقد كان مع الوزيرة خلال الأيام الماضية في رحلة عمل رسمية في عدد من الولايات السودانية.

وكتب سليمان على حسابه على تويتر: " اخطرتني وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي؛ بخضوعها لفحص فيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩)، وأن نتيجة فحصها إيجابية من الفحص الأول، بما أننا كنا في رحلة عمل رسمية شملت ولايات كسلا، القضارف".

وتابع: "قررت الدخول في عزل طبي لمدة أسبوعين وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، وأبلغت الطاقم المرافق لنا في الرحلة باتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة، أطمئن الجميع أنني بخير، حفظ الله بلادنا ورفع عنا البلاء".

يذكر أن وزارة الصحة السودانية أعلنت يوم الأحد تسجيل 256 إصابة جديدة و9 حالات وفاة، ليرتفع عدد الإصابات إلى 3628 حالة إصابة و146 حالة وفاة.