A worker wearing a protective suit sprays interiors departure hall of Baghdad International Airport after Iraq has suspended…
مسؤول بخلية الازمة ينفي خبر رش مروحيات مبيدات ضد كورونا

تداول آلاف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العراق خلال الأيام الماضية، خبراً عن رشّ طائرات عسكرية مبيدات ضدّ فيروس كورونا المستجد.

والخبر الذي بدأ تداوله على نطاق واسع منذ يوم 16 مارس الجاري، تمت مشاركته آلاف المرات، وجاء في منشور يقول:  "بعد قليل ستقوم مروحيات عسكريّة برشّ مبيدات ضد فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد". 

📍عاااااااجل 📍 *بعد قليل ستقوم مروحيات عسكرية خاصة برش مبيدات ضد فايروس كورونا في سماء جميع أنحاء البلاد وبذلك يجب منكم...

Posted by ‎الوقائع العراقية‎ on Monday, March 16, 2020

وعن صحة الخبر، أكد اللواء سعد معن العضو في خلية الأزمة في العراق، في تصريحات لوكالة فرانس برس، أن هذا الخبر غير صحيح، مشيراً إلى أن السلطات بالفعل رشت مبيدات ولكن ليس ضد فيروس كورونا ولكن ضد الحشرات والجراد.

ومنذ تفشي الفيروس في العراق قادماً من إيران، سجلت السلطات نحو 346 حالة، كما سجلت نحو 29 حالة وفاة، وتماثل منهم 103 حالة للشفاء.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت تمديد حظر التجول الجزئي في أرجاء البلد، وتعليق الدراسة والرحلات الجوية لمدة أسبوع إضافي، بعد انتهاء التعليق الحالي في 28 مارس الجاري.

وبحسب بيان لخلية الأزمة، استثنى قرار حظر التجول الدوائر الصحية والأمنية والخدمية، والدبلوماسيين، والصحفيين، والصيدليات، ومتاجر المؤن، والمخابز، ومحطات الوقود.

كما طالبت وزارة المالية بتحويل 50 مليون دولار، لاستيراد مزيد من الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة الفيروس، وفي محافظة الأنبار، أعلنت السلطات اعتزامها بناء مستشفى للحجر الصحي لمرضى "كورونا" بالمحافظة، وتبرعها ببناء آخر بالعاصمة بغداد، بحسب بيان الخلية.

بيل غيتس
بيل غيتس

أعلن الملياردير الأميركي بيل غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، عزمه إنفاق مليارات الدولارات لتمويل بناء مصانع للعمل على تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد. 

وفي مقابلة له عبر الفيديو مع برنامج"ذا ديلي شو" مع تريفر نوا، الخميس، قال غيتس، وهو أحد أغنى أغنياء العالم، إن مؤسسته الخيرية "بيل وميليندا غيتس سوف تعمل مع سبعة من المصنعين المحتملين الواعدين في مجال تطوير لقاح ضد الفيروس، وذلك لتمويل بناء مصانع لهم".

وسيختار غيتس أكبر سبعة مرشحين لتطوير اللقاح وسيبني لهم القدرة التصنيعية، "على الرغم من أننا قد نختار أفضل اثنين منهم"، أوضح غيتس.

و مؤسسة غيتس، تمتلك خبرة جيدة في مجال مكافحة الأمراض المعدية، ومولت بالفعل قبل ذلك مشاريع من هذا القبيل، خاصة في أفريقيا، "ويمكن أن يساهم جهدنا وإنفاق كل هذه الأموال في أن تكون النتيجة أسرع من الحكومات التي تجاهد لتصنيع لقاح"، بحسب غيتس، الذي يعتقد أن الأمر قد يستغرق 18 شهرا. 

وقال غيتس  إنه "في الوقت الذي يواجه فيه العالم خسارة تريليونات بسبب هذا الوباء، فإن إهدار بضعة مليارات للمساعدة على حل الأزمة يستحق كل هذا البذل". 

وتسارع بالفعل شركات أدوية عديدة، لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا، وقالت منظمة الصحة العالمية إن عملية إنتاج لقاح ستستغرق ما بين عام إلى 18 شهرا. 

وسجل العالم، حتى منتصف يوم الأحد، أكثر من مليون وربع المليون إصابة بالفيروس التنفسي، وتوفي بسببه أكثر من 69 ألف شخص، فيما سجل شفاء نحو 260 ألفا.