مدخل مستشفى سان رافئيل في إيطاليا
مدخل مستشفى سان رافئيل في إيطاليا

شككت صحيفة لاستامبا الإيطالية في مساعدات روسية قدمتها موسكو لروما، لدعمها في مواجهة أزمة وباء كورونا المستجد الذي ضرب إيطاليا بقوة.

وعلى الرغم من شكر الحكومة الإيطالية روسيا بحرارة على هذه المساعدات، شككت صحيفة لاستامبا، وهي من أقدم الصحف الإيطالية، في هذه المساعدات، ونقلت في أحد مقالاتها عن مصادر سياسية لم تكشف النقاب عنها، القول إن 80 في المئة من المعدات ليس لها استخدام يذكر أو بلا استخدام.

وأشارت أيضا إلى أن هذا النشاط قد يؤدي إلى خرق أمني بسبب العدد الكبير من العسكريين المشاركين في هذا الأمر.

وندد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف بهذا المقال على فيسبوك واتهم الصحيفة بتشويه "مهمة نبيلة" وإثارة مشاعر مناهضة لروسيا ونشر أخبار كاذبة.

وأضاف أنه يجب أن تتعلم الصحيفة المثل الروماني القائل"من حفر حفرة سقط فيها".

 

تهديد؟

 

وندد صحفيون إيطاليون بهذا التعليق على نطاق واسع، واعتبروه تهديدا غير مباشر لحياة الصحفي الذي كتب تلك القصص واعتداء على حرية الصحافة.

والجمعة، تدخلت وزارتا الخارجية والدفاع الإيطاليتان في الخلاف وأصدرتا بيانا مشتركا لشكر روسيا على مساعدتها، ولكن انتقدتا كوناشينكوف على تعليقه في فيسبوك.

ووصفت الوزارتان الانتقاد الروسي لصحيفة لاستامبا بـ"غير اللائق" .

وقال البيان "مع امتناننا لهذا الدعم الملموس لا يمكن في نفس الوقت عدم إدانة لهجة (كوناشينكوف) غير اللائقة.

وجاء كذلك في البيان نفسه "حرية التعبير وحق الانتقاد قيمتان أساسيتان لبلادنا وكذلك حق الرد".

ولحد الساعة، لم يصدر أي رد من وزرة الدفاع الروسية في موسكو.

لماذا تكبدت إيطاليا عددا غير مسبوق في الوفيات جراء كورونا؟

وأرسلت روسيا أطباء وأطقم تمريض ومعدات طبية لإيطاليا في لفتة وصفتها موسكو بأنها "من روسيا مع الحب".

وقال بيان وزارتي الخارجية والدفاع الإيطاليتين إن الروس أرسلوا 32 موظفا صحيا لبيرجامو، وهي أكثر المدن الإيطالية تضررا، حيث توفي الآلاف من كورونا.

وأضاف أن الطائرات الروسية نقلت أيضا من بين أشياء أخرى 150 جهاز تنفس و330 ألف كمامة وألف بدلة واقية ومختبرا للتحاليل وثلاث وحدات للصرف الصحي.

والجمعة، قالت وكالة الحماية المدنية الإيطالية، إن عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد ارتفع بـ 766 ليصل إلى 14681، وهو رقم أعلى قليلا من الحصيلة التي سجلت قبل يوم وكانت 760.
 
وكانت أعداد حالات الإصابة الجديدة أقل، لترتفع بواقع 4585 مقارنة مع 4668 قبل يوم.

ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة منذ بداية التفشي يوم 21 فبراير إلى 119827، وهو ما يعزز آمال الحكومة فى أن الوباء وصل لذروته،وهو في طريق التراجع.

معارك ليبيا...أنباء عن نقل مقاتلين روس جوا خارج غرب ليبيا بعد انسحاب قوات حفتر
معارك ليبيا...أنباء عن نقل مقاتلين روس جوا خارج غرب ليبيا بعد انسحاب قوات حفتر

أعلنت قوات المشير خليفة حفتر السبت، أن منصات الدفاع الجوي التابعة لها قامت بإسقاط ثلاث طائرات تركية مسيرة 

وأوضحت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقوات حفتر، أن منصات الدفاع الجوي استهدفت طائرة تركية مسيرة في الساعات الأولى من صباح السبت بالقرب من مدينة بني وليد

كما تم استهداف طائرتين حاولتا الإغارة على مواقع في بني وليد، خلال الساعات الماضية من مساء السبت.

 من جانب آخر أعلنت قوات حكومة الوفاق، أن سبعة من أفراد فرق تفكيك المتفجرات أصيبوا بجراح، إثر انفجار ألغام في جنوب طرابلس السبت.

وقال عبدالمالك المدني، الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لحكومة الوفاق في تصريح للحرة، إن القوات الحكومية فتحت النار في أكثر من خط بمحاور الرملة والطويشة، وتمكنت من السيطرة على محيط مبنى النجارة والحاويات.

وأضاف المدني أن قوات الحكومة سيطرت على العمارة الحمراء ومحطة البنزين في محور كوبري المطار جنوب العاصمة.

وقال آمر إدارة التوجيه المعنوي بقوات حفتر، خالد المحجوب، لقناة الحرة إن قوات الوفاق لم تتمكن من إحراز أي تقدم، وإن قوات حفتر نجحت في صد هجمات الوفاق لليوم السادس على التوالي. مقللا من أهمية تصريحات مسؤولي الحكومة.