زعيمة اليمين الفرنسي طالبت الداخلية بالتدخل لردع المساجد
زعيمة اليمين الفرنسي طالبت الداخلية بالتدخل لردع المساجد

في ظل الأزمة الصحية التي تضرب دول العالم، عاد اليمين المتشدد المعارض في فرنسا إلى إثارة سجال سياسي مع الحكومة، إثر ما أسماه "استغلال" المساجد للحجر الصحي المفروض لـ"تمرير خطاب ديني إلى بيوت الفرنسيين" من خلال مكبرات الآذان. 

وقالت رئيسة حزب التجمع الوطني اليميني (معارضة) مارين لوبان، في رسالة إلى وزير الداخلية الفرنسي، أن بعض المساجد في فرنسا بدأت ترفع الأذان عبر مكبرات الصوت، معتبرة الأمر غير غير قانوني و"تجاوزا على الفضاء العام عبر الصوت".

وقالت في رسالتها، كما نقلت "لوموند" الفرنسية، إن بعض المساجد "استغلت حالة الحجر الصحي المفروضة على البلاد وانشغال قوى الأمن في تطبيق ذلك، وراحت تذيع الأذان بمكبرات الصوت على الملأ".

واعتبرت لوبان أن ذلك يمثل "تصعيداً في الإشغال غير القانوني للفضاء العام"، تقوم به جماعات "تنتهز كل الفرص لرفض مبادئ العلمانية التي تقوم عليها الجمهورية الفرنسية".

ودعت النائبة وزير الداخلية إلى "وضع حد لمصدر الضجيج المؤذي" على حد تعبيرها، وبتطبيق حازم للقانون أو حتى الملاحقة القانونية.

ونشر الحزب، أشرطة فيديو يظهر أحد المساجد في تركيا يرفع الآذان، للاستدلال على ما ورد في رسالته إلى الداخلية الفرنسية. 

لكن رئيس المسجد في المدينة، أورهان إيكجي، قال في تصريح لإذاعة "فرانس 3" ، أن الأمر "حصل فيه لبس وسوء فهم". 

وأوضح ان ما حدث أن شخصاً رفع الأذان من شرفة بيته، مؤكداً أن الأذان لم يرفع في مكبرات الصوت من المسجد "فالمسجد مغلق تماشياً مع تعليمات الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا".

عناصر من الجيش المصري في شمال سيناء
عناصر من الجيش المصري في شمال سيناء

أصدر المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع المصرية، بيانا أعلن فيه عن مقتل 19 عنصر "تكفيري شديدي الخطورة"، بالإضافة إلى ثلاثة عناصر من صفوف الجيش ضمن عمليات أجريت الأسبوع الماضي.

وأضاف البيان أن معلومات استخباراتية أفادت وجود "عناصر تكفيرية" مسلحة بعدة أوكار إرهابية بمحيط مدن بئر العبد والشيخ زويد، ورفح بمحافظة شمال سيناء.

ونفذ الجيش المصري عمليتين نوعيتين أسفرتا عن مقتل ثلاثة مسلحين "شديدي الخطورة" على حد وصف البيان، فيما قتل ضابطان وصف ضابط من صفوف الجيش المصري.

القوات المسلحة تواصل ضرباتها المتلاحقة للعناصر التكفيرية بشمال سيناء...

القوات المسلحة تواصل ضرباتها المتلاحقة للعناصر التكفيرية بشمال سيناء...

Posted by ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ on Saturday, May 30, 2020

وعثر بحوزة المسلحين على بنادق آلية وقنابل يدوية، ومدافع "أر بي جي"، كما قامت عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتدمير 5 عبوات ناسفة تم زراعتها لاستهداف قواتنا على محاور التحرك.

كما نفذت القوات الجوية عددا من الغارات المركزة على عدة تمركزات للعناصر التكفيرية، أسفرت عن مقتل 16 عنصرا تكفيريا، واستهداف وتدمير عربتي دفع رباعي، ومخزن يحتوي على كمية كبيرة من العبوات الناسفة والدعم اللوجستي للعناصر الإرهابية.

وتمكنت قوات حرس الحدود من ضبط عدد من المهربين، وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة، وعدد من عربات الدفع الرباعي.

كما تم ضبط كميات كبيرة من البانجو والحشيش المخدر مخبأة داخل عدد من السيارات، وعربة محملة بمبالغ نقدية كبيرة تصل لـ200 ألف دولار بنفق الشهيد أحمد حمدي.

ولفت البيان في ختامه إلى مقتل وإصابة ضابطين وضابط صف وجنديين من الجيش المصرية أثناء تنفيذ العمليات.