رئيس الوزراء الكندي يمر أمام ولي العهد السعودي خلال قمة العشرين (أرشيف)
رئيس الوزراء الكندي يمر أمام ولي العهد السعودي خلال قمة العشرين (أرشيف)

أعلنت الحكومة الكندية الخميس أنّها أعادت التفاوض على شروط عقد بقيمة 14 مليار دولار كندي (10 مليار دولار أميركي)، أبرمته مع السعودية منذ سنوات، لبيعها ناقلات جند مدرّعة خفيفة، في خطوة تمهّد للمضي قدماً في تنفيذ هذه الصفقة المجمّدة منذ نهاية 2018.

ومنذ ديسمبر 2018 جمدت الصفقة بسبب اتّهامات وجّهتها أوتاوا إلى الرياض عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول ومشاركة السعودية في الحرب في اليمن.

ويمثّل إعلان الحكومة الكندية الخميس، تحوّلاً في سياسة رئيسها جاستن ترودو الذي أعلن في نهاية 2018 أنّه يبحث عن طرق تتيح لبلاده التملّص من إتمام هذه الصفقة المثيرة للجدل.

والخميس قال وزير الخارجية الكندي فرانسوا-فيليب شامباين في بيان، إنّه تمّ إدخال "تحسينات كبيرة" على العقد الموقّع في عام 2014 لبيع الرياض ناقلات جند مصفّحة خفيفة تصنّعها في كندا شركة "جنرال دايناميك لاند سيستمز كندا" التابعة لمجموعة "جنرال دايناميكس" الأميركية.

وأضاف الوزير في بيانه إنّ "إلغاء هذا العقد البالغة قيمته 14 مليار دولار" كندي كان يمكن أن يؤدّي إلى "عقوبات بمليارات الدولارات على الحكومة الكندية"، وأن "يهدّد وظائف آلاف الكنديين".

وأوضح أنّه بفضل هذه "التحسينات" لن تضطر كندا بعد الآن إلى دفع غرامات إذا ما تأخّرت في إصدار "تصاريح تصدير مستقبلية"، أو رفضت إصدار هذه التصاريح بسبب حصول انتهاكات لضمانات استخدام الأسلحة. 

وقال شامباين إنّ الأسلحة "لا يمكن تصديرها إذا كان هناك خطر كبير بأنّها ستستخدم لارتكاب أو تسهيل ارتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي الإنساني أو للقانون الدولي لحقوق الإنسان أو أعمال عنف خطيرة قائمة على أساس النوع الاجتماعي".

وأضاف "بعد الانتهاء من مراجعة تصاريح التصدير إلى المملكة العربية السعودية التي أجراها مسؤولون من دائرة الشؤون العالمية بكندا، بدأنا الآن مراجعة طلبات التصاريح على أساس كل حالة على حدة" للتأكّد من أنّها "تمتثل للمتطلّبات القانونية المذكورة أعلاه".

والصيف الماضي، اتفق أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي، جمهوريون وديمقراطيون، على السعي لتعطيل مبيعات أسلحة للسعودية بقيمة عدة مليارات من الدولارات وذلك بعد إجازة الرئيس دونالد ترامب هذه المبيعات، في مؤشر على غضب في المجلس على الرياض بسبب الحرب التي تقودها في اليمن.

وقدم وقتها سبعة من أعضاء مجلس الشيوخ بينهم الجمهوري ليندسي غراهام المقرب جدا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، 22 مشروع قرار بهدف تعطيل كل صفقة من صفقات السلاح مع الرياض.

وفي شهر مارس 2019، كشف الائتلاف الحاكم في ألمانيا عن خلافات داخله بشأن صفقة بيع سلاح إلى السعودية. ففي حين طالب المحافظون بدعم من بريطانيا وفرنسا برفع تجميد بيع السلاح إلى الرياض، تمسك الاشتراكيون الديمقراطيون بإبقائه.

وكانت ألمانيا جمدت صادرات السلاح إلى السعودية منذ اغتيال جمال خاشقجي في إسطنبول في أكتوبر 2018.

ظهور أعراض فيروس كورونا على ألوك شارما وزير الأعمال البريطاني في مجلس العموم
ظهور أعراض فيروس كورونا على ألوك شارما وزير الأعمال البريطاني في مجلس العموم

أفادت صحيفة ديلي ميل الإنكليزية أن ألوك شارما وزير شؤون الأعمال البريطاني، خضع لفحص فيروس كورونا وتم وضعه في العزل، بعد أن ظهر عليه الإعياء الشديد خلال كلمته في مجلس العموم.

وأظهر مقطع فيديو شارما وهو يتصبب عرقاً ويشعر بالإجهاد أثناء إلقاءه الخطاب، وقال بيان الحكومة: "بدا ألوك شارما يشعر بالتوعك عندما كان في الغرفة يلقى القراءة الثانية لمشروع قانون حوكمة الشركات".

Conservative Government Business Secretary, Alok Sharma is self-isolating and has been tested for Coronavirus. He began feeling unwell in the House of Commons today as you can see in the video below. I assume that means everyone who’s been in the House should now self isolate for 14 days...

Posted by Stand Up For Scotland on Wednesday, June 3, 2020

وسادت حالة من الجدل والقلق بين النواب الحاضرين خوفاً من أن يكون شارما يعاني من الفيروس، وتنتقل العدوى لهم، وغرد النائب العمالي توبي بيركنز على تويتر: "هذا سخيف. كان من الواضح أن ألوك شارما ليس على ما يرام لماذا حضر؟".

وكان مجلس العموم البريطاني أعيد افتتاحه أمام النواب يوم الثلاثاء .

وقال أليستير كارمايكل، رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي في تغريدة على تويتر: "كان من المحتم أن يحدث شيء من هذا القبيل، الإصرار على العودة المبكرة لأعضاء البرلمان إلى وستمنستر، بعرضهم لخطر الإصابة بكوفيد -19. إذا كان ألوك شارما مصابًا بالفيروس، فقد ينتهي الأمر بإغلاق مجلس العموم ".

وكانت بريطانيا بدأت تدريجا تخفيف شروط الحجر التي فرضت في نهاية مارس، مع إعادة فتح بعض صفوف الحضانة والصفوف الابتدائية، إضافة إلى إعادة فتح مواقف بيع السيارات والأسواق في الهواء الطلق، كما سمح لمحلات الملابس والمكتبات وغيرها من المتاجر غير الأساسية بمعاودة العمل اعتبارا من منتصف يونيو الجاري.