عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ السيناتور تيد كروز قدم مشروع القانون أمام الكونغرس
عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ السيناتور تيد كروز قدم مشروع القانون أمام الكونغرس

قدم عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري تيد كروز مشروع قانون أمام الكونغرس لوضع حركة الإخوان المسلمين على قائمة الإرهاب.

وقال كروز إن الحركة مسؤولة عن تمويل الإرهاب والترويج له، داعيا لاتخاذ إجراءات ضد الجماعات التي تمول الإرهاب.

وأوضح أن طرح القانون أمام الكونغرس سيعزز موقف الولايات المتحدة في حربها ضد الإرهاب والتطرف ومحاربة تهديداته.

وأضاف كروز أن العديد من حلفاء الولايات المتحدة في العالم العربي خلصوا منذ فترة طويلة إلى اعتبار الإخوان جماعة إرهابية تسعى لبث الفوضى في الشرق الأوسط.

وأكد أنه سيواصل العمل مع زملائه في المجلس لاتخاذ إجراءات ضد الجماعات التي تمول الإرهاب.

وكروز هو سناتور جمهوري من تكساس، ومشروع القانون الذي قدمه يحث وزارة الخارجية الأميركية على استخدام سلطتها القانونية لتصنيف جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية.

ويتطلب هذا الإجراء من وزارة الخارجية تقديم تقرير للكونغرس حول ما إذا كانت الجماعة مشمولة بالمعايير القانونية للتصنيف.

وشارك في رعاية مشروع القانون أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ هم جيم إنهوفي ورون جونسون وبات روبرتس، وفقا لموقع "السيناتور كروز" الإلكتروني.

صيف عام 2023، توترت العلاقات بين البلدين بسبب احتجاجات في السويد شملت تدنيس القرآن الكريم
صيف عام 2023، توترت العلاقات بين البلدين بسبب احتجاجات في السويد شملت تدنيس القرآن الكريم

أعلنت الحكومة السويدية، الخميس، أنها ستوقف تدريجا مساعداتها التنموية للعراق، مشيرة إلى تحسن الظروف في الدولة الشرق الأوسطية.

وقالت الحكومة في بيان إنها أعطت تعليماتها لوكالات الإغاثة مثل الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي "سيدا" وأكاديمية فولك برنادوت ببدء الإلغاء التدريجي لعملياتها بحلول 30 يونيو 2025.

وقال وزير التعاون الدولي للتنمية يوهان فورسيل في البيان "تغيرت الظروف وأصبح العراق الآن دولة متوسطة الدخل تتمتع بموارد كافية لرعاية سكانها".

وأضاف الوزير أن القرار يمثل "فرصة لتوسيع علاقتنا مع العراق من خلال التعاون في مجالات مثل التجارة والبيئة والهجرة".

وعلى مدى السنوات العشر الماضية، بلغت المساعدات التنموية السويدية المقدمة للعراق نحو ثلاثة مليارات كرونة (284 مليون دولار).

وصيف عام 2023، توترت العلاقات بين البلدين بسبب احتجاجات في السويد شملت تدنيس القرآن الكريم.

واقتحم متظاهرون عراقيون السفارة السويدية في بغداد مرتين في يوليو 2023، وأشعلوا النيران فيها في المرة الثانية، كما طرد العراق السفير السويدي.

وقال فورسيل للصحافيين إن مساعدات التنمية السويدية بشكل عام كانت مجزأة بحيث تم توزيعها على أكثر من 100 دولة.

وأضاف لوسائل إعلام محلية "عندما يتم توزيع المساعدات على العديد من البلدان في الوقت نفسه، فإن ذلك يجعل السيطرة عليها وتقييمها أكثر صعوبة. سنعمل في عدد أقل من البلدان من ذي قبل وسنوسع العمل في البلدان التي نتواجد فيها".