طاقم السفينة تعمد عطب المحركات لإعاقة تحريك السفينة.
طاقم السفينة تعمد عطب المحركات لإعاقة تحريك السفينة. | Source: via REUTERS

أكدت مصادر في الحكومة البريطانية أن طاقم السفينة "أسفلت برينسِس" تعمد تخريب محركاتها لإعاقة فرقة الاختطاف من تحريكها نحو إيران.

وقال مصدر حكومي لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية إن عناصر الفرقة الإيرانية المسلحة هربوا من السفينة التي ترفع علم بنما عقب وصول سفن حربية أميركية وعمانية لإنقاذها.

ونقلت الصحيفة عن مصدرها المطلع قوله إن "مسلحين إيرانيين اقتحموا السفينة (..) وحاولوا أخذها إلى إيران لكن الطاقم عطّل المحركات، لهذا عُرضت وهي تتمايل في الماء".

واطلعت شركة "آرغوس ميديا" على تسجيل للاتصالات بين السفينة وخفر السواحل الإماراتي، حيث تم تأكيد وجود "خمسة إلى ستة إيرانيين" على متن السفينة.

وأكدت السلطات البريطانية أن السفينة باتت آمنة، وأن الطاقم غادر السفينة دون إصابات.

وكانت عُمان قد أكدت بشكل رسمي، الأربعاء، محاولة اختطاف السفينة.

وكانت ثلاثة مصادر أمنية بحرية قد أكدت لرويترز، الثلاثاء، أن قوات مدعومة من إيران استولت على الناقلة، ونفت إيران ذلك.

وقالت وكالة أنباء فارس إن أبو الفضل شكارجي المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية ندد بالتقارير التي تحدثت عن حوادث بحرية وعمليات اختطاف في منطقة الخليج، ووصفها بأنها "نوع من الحرب النفسية وتمهيد الساحة لنوبات جديدة من المغامرات".

وأتى هذا الحادث بعد خمسة أيام على هجوم استهدف ناقلة النفط "ميرسر ستريت" قبالة سواحل عُمان، ما أسفر عن سقوط قتيلين. وحمّلت الولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا مسؤولية الهجوم لإيران، فيما نفت طهران مسؤوليتها.

الطائرة تابعة لشركة طيران ساوريا النيبالية
الطائرة تابعة لشركة طيران ساوريا النيبالية (صورة أرشيفية)

تحطّمت طائرة أثناء إقلاعها في العاصمة النيبالية كاتماندو، الأربعاء، وعلى متنها 19 شخصا، وفق ما ذكرت صحيفة "كاتماندو بوست" نقلا عن مسؤول في المطار.

ونقلت الصحيفة عن الناطق باسم المطار،  أن "19 شخصا بينهم أفراد الطاقم كانوا على متن الطائرة المتوجهة إلى بوخارا".

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصور، يدعي ناشروها أنها تُظهر حطام الطائرة في مطار تريبهوفان الدولي.

ولم يتسن لموقع "الحرة" التحقق من صحة الفيديوهات والصور المنشورة من مصادر مستقلة أخرى.

فيما نقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأميركية، عن التلفزيون الرسمي في نيبال قوله، إن الطائرة تابعة لشركة طيران ساوريا المحلية (Saurya airline)، وكانت متجهة من كاتماندو إلى مدينة بوخارا السياحية.

ولم يتضح بعد كيف تحطمت الطائرة أو ما إذا كانت هناك خسائر بشرية، حيث تم إغلاق مطار تريبهوفان الدولي مع استمرار عمل فرق الطوارئ، وفق الشبكة.