رجال الأطفاء يكافحون الحريق الضخم
رجال الأطفاء يكافحون الحريق الضخم

تشتبه إدارة الطوارئ الروسية بأن الحريق الهائل الذى اندلع، ليل الخميس الجمعة، بمركز للتسوق في إحدى ضواحي موسكو وأسفر عن سقوط قتيل، نجم عن عمل "إجرامي" كما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.

وكانت وزارة الحالات الطارئة الروسية أعلنت، الجمعة، أن "فرق الإطفاء تكافح لإخماد حريق على مساحة سبعة آلاف متر مربع"، اندلع ليل الخميس الجمعة في مركز تجاري في إحدى ضواحي العاصمة موسكو. لكنها لم تؤكد معلومات أوردتها وسائل الإعلام الروسية عن سقوط قتيل.

واشتعلت النيران فى مركز التسوق "ميغا خيمكي" في ضاحية خيمكي بشمال العاصمة الروسية على بعد سبعة كيلومترات عن مطار شيريميتييفو الدولي.

وأوضحت الوزارة على تطبيق إنستغرام "بسبب انهيار السقف، امتد الحريق على الفور في منطقة واسعة"، مشيرة إلى الصعوبة التي تواجهها فرق الإطفاء في العمل.

وبعيد ذلك، نقلت وكالات الأنباء الروسية عن مصادر في إدارة الطوارئ لم تحددها، أن السلطات تشتبه بأن الحريق نجم عن عمل "إجرامي".

وذكرت وكالة "انترفاكس"  أن فرضية "أعمال متعمدة، مثل حريق إجرامي، مطروحة"، بينما قالت وكالة "سبوتنيك" إن عملا إجراميا هو "أحد التفسيرات الرئيسية" لهذا الحريق. وقالت وكالات الأنباء الحكومية بعد ذلك إن سبب الحريق قد يكون مخالفة لمعايير السلامة.

وظهر في مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حريق هائل وناس يفرون من مبنى تشتعل فيه النيران باتجاه موقف للسيارات.

وكان مركز "ميغا خيمكي" مقرا لعدد ضخم من سلاسل التجزئة الغربية قبل أن ترحل الشركات من روسيا في أعقاب غزو الكرملين لأوكرانيا، ومن بين ذلك أحد متاجر أيكيا الأولى في منطقة موسكو.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سيلتقي برئيس الوزراء بيدرو سانشيز - صورة أرشيفية.
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سيلتقي برئيس الوزراء بيدرو سانشيز - صورة أرشيفية.

ذكرت صحيفة "الباييس" الإسبانية، الاثنين، نقلا عن مصادر مطلعة لم تسمها أن إسبانيا تعتزم إرسال صواريخ باتريوت ودبابات ليوبارد إلى أوكرانيا في إطار حزمة أسلحة بقيمة 1.13 مليار يورو (1.23 مليار دولار) أعلن عنها الشهر الماضي.

وقالت الصحيفة إن إسبانيا سترسل 12 صاروخا من طراز باتريوت مضادا للطائرات إلى أوكرانيا و19 دبابة مستعملة ألمانية الصنع من طراز "ليوبارد 2إيه4" وأسلحة أخرى إسبانية الصنع مثل معدات وذخائر مضادة للطائرات المسيرة.

وأضافت أنه سيتم الإعلان عن الحزمة الجديدة من الأسلحة خلال زيارة رسمية يقوم بها الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إلى مدريد، الاثنين، حيث سيلتقي برئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، والملك فيليبي.

ووافقت الحكومة على قيمة الحزمة الشهر الماضي، رغم أنها لم تحدد الأسلحة التي تشملها.

وأحجم متحدثون باسم سانشيز عن التعليق لرويترز على تقرير صحيفة "الباييس".