صورة عامة من دبي. تعبيرية
صورة عامة من دبي. تعبيرية

رفضت محكمة في الإمارات العربية المتحدة التماس جنوب إفريقيا لتسليم أتول وراجيش غوبتا المطلوبين في الدولة الإفريقية بتهمتي غسل الأموال والاحتيال، وفقا لوكالة "بلومبرغ".

وفي إفادة صحفية الجمعة، قال وزير العدل والإصلاحيات في جنوب إفريقيا، رونالد لامولا، إن مذكرة التوقيف بحق الشقيقين ألغيت أيضا.

وحسب ما ذكره لامولا فإن المحكمة أشارت إلى أن الأخوين المولودين في الهند كانوا من مواطني دولة جزيرة فانواتو.

وقالت الوزارة في بيان "الأسباب المقدمة لرفض طلبنا لا يمكن تفسيرها، وهذا المستوى من عدم التعاون غير مسبوق على الإطلاق في مجال طلبات تسليم المجرمين".

في يونيو 2022، تم إلقاء القبض على الأخوين غوبتا في الإمارات، بعد أن وضعهم الإنتربول على قائمة المطلوبين. 

وتذكر مذكرة التوقيف خصوصا عقدا عاما مثيرا للجدل تصل قيمته إلى 1,5 مليون يورو، مرتبط بدراسة جدوى اقتصادية متعلقة بالزراعة. 

وهذه تهمة صغيرة مقارنة بحجم التهم الموجهة للعائلة، وفقا لوكالة "فرانس برس".

والأخوان متهمان أيضا بعملية نهب واسعة النطاق لمؤسسات الدولة الإفريقية الأكثر تقدما من الناحية الصناعية، وذلك بتواطؤ الرئيس السابق، جايكوب زوما.

وهما متهمان بالتحكم بالدولة، مستغلين صداقة طويلة الأمد مع جايكوب زوما الذي دفعوا له رشى في ولايتيه (2009-2018). 

وذهبوا إلى حد سلب خزائن الدولة بشكل منهجي ونهب الشركات العامة ووسعوا قبضتهم إلى حد التأثير على التعيينات الحكومية.

وعام 2018، كُلفت لجنة مستقلة التحقيق في فساد الدولة، ودفع المؤتمر الوطني الإفريقي زوما على تقديم استقالته.

واختفى أثر الأخوين غوبتا قبل العثور عليهما في دبي.

الشرطة المصرية - أرشيفية
الشرطة المصرية - أرشيفية

كشفت وزارة الداخلية المصرية ملابسات واقعة "تحرش" سائق سيارة تابعة لأحد تطبيقات النقل الذكي بإحدى الفتيات في محافظة الجيزة، مؤكدة "ضبط المتهم".

وفي بيان الثلاثاء، قالت الوزارة:" في إطار جهود أجهزة الوزارة لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة الأهرام بمديرية أمن الجيزة من (إحدى الفتيات) بتضررها من قائد سيارة تابعة لأحد تطبيقات النقل الذكي لقيامه بمحاولة التحرش بها، حال توصيلها بدائرة القسم".

ولامس السائق جسد الفتاة البالغة 14 سنة، وطالت يداه "موضع عفتها" أثناء استقلالها سيارته لدى عودتها من مدرستها بمنطقة حدائق الأهرام، وفق صحيفة "المصري اليوم".

وفي محضر الشرطة، قالت الفتاة إنها طلبت سيارة من أحد تطبيق والنقل الذكي وأثناء سيرها رفقة السائق فوجئت به يتوقف في مكان ناءً ليضع يديه على جسمها، لكنها لاذت منه بالفرار بفتح باب السيارة وصرخت في الشارع ولولا خشية افتضاح أمر المتهم لتعدى عليها بالضرب.

وعلى جانب آخر، نفت أسرة السائق الاتهامات المنسوبة إليه، وقالت: "إن الأمر لدى جهات التحقيق، وإن ابنهم موجود أمام رجال المباحث بنقطة شرطة حدائق الأهرام"، وفق المصدر ذاته.

ومن جانبها أكدت الداخلية المصرية، أنه عقب تقنين الإجراءات تم تحديد وضبط مرتكب الواقعة والسيارة المستخدمة في الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية.

"تحرش ومحاولات اغتصاب".. هل انتشرت "فوبيا سيارات الأجرة" في مصر؟
حالة من "الخوف" ضربت قطاع واسع من المواطنين المصريين بعد تكرار وقائع التعدي والتحرش ومحاولات الاغتصاب على فتيات وسيدات مصريات، من قبل بعض سائقي التطبيقات الذكية الخاصة بالتوصيل بالسيارات، فهل انتشرت "فوبيا سيارات الأجرة" في مصر؟

وخلال الأشهر الماضية تكررت وقائع التحرش ومحاولات اغتصاب السيدات والفتيات داخل السيارات التابعة لتطبيقات النقل الذكي.