نساء وأطفال في مخيم الروج (أرشيف)
صورة أرشيفية لمخيم الروج في سوريا الذي يضم نساء وأطفال يحملون جنسيات غربية

وصلت 4 نساء و10 أطفال كانوا معتقلين في مخيمات يحتجز فيها متطرفون وعائلاتهم في شمال شرق سوريا، إلى كندا، بحسب مصادر في الشرطة والقضاء، وذلك في رابع عملية من هذا النوع تجريها الحكومة الكندية.

وأوقفت ثلاث منهن في المطار قبل أن يمثلن أمام القضاء بشأن "التعهد بعدم المساس بالأمن العام في مجال الارهاب"، بحسب بيان أصدرته الشرطة الجمعة، وقد جرى الافراج عن إحداهن بشروط، وتبلغ من العمر 38 عاماً.

وقال محاميها، لورانس غرينسبون لوكالة فرانس برس إن الإفراج المشروط "ليس اتهامًا جنائيًا"، مضيفا أن المدعي العام يريد "التأكد من أن الشخص المعني يلتزم بالشروط لمدة تصل إلى سنة".

وقالت الشرطة أن الأخريين، أمارة أمجد ودور أحمد، "ستبقيان رهن الاعتقال حتى جلستهما المقبلة المقررة الثلاثاء". 

وأوضح غرينسبون، وهو محام مختص بحقوق الإنسان ويمثل العائدات الأربع أن "الأمور تسير على ما يرام" بالنسبة للمرأة الرابعة، فهي لا تواجه اتهامات جنائية ولا طلب تعهد بشأن الإرهاب.

وأضاف المحامي أن: "الأطفال العشرة عادوا إلى البلاد وهم  حاليا مع عائلاتهم في كندا".

وكانت وزارة الخارجية الكندية قد أعربت، الخميس الماضي، عن قلقها حيال "صحة وسلامة" الأطفال  الكنديين بسبب "تدهور الأوضاع في المخيمات".

وفي أكتوبر الماضي، أعادت كندا امرأتين وطفلين كانوا محتجزين في سوريا.

وفي العام 2020، سمحت كندا بعودة طفلة يتيمة تبلغ من العمر خمسة أعوام، بعدما رفع عمها دعوى قضائية ضد الحكومة الكندية. 

ومنذ هزيمة تنظيم داعش في العام 2019، باتت قضية إعادة زوجات وأبناء المقاتلين في صفوف التنظيم، مسألة حساسة للغاية بالنسبة لكثير من الدول. 

التوتر بين مصر وإسرائيل تزايد منذ إعلان الجيش الإسرائيلي عن عملية عسكرية في رفح جنوبي غزة
التوتر بين مصر وإسرائيل تزايد منذ إعلان الجيش الإسرائيلي عن عملية عسكرية في رفح جنوبي غزة

أكد مسؤول أمني إسرائيلي حدوث تبادل لإطلاق نار بين جنود إسرائيليين وقوات مصرية عند معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر، الاثنين.

وقتل جندي مصري وأصيب آخر بتبادل إطلاق النار، وفق ما نقل مراسل الحرة عن وسائل إعلام، فيما تحدثت هيئة البث الإسرائيلية عن إصابات وسط عناصر الجيش الإسرائيلي بعد الاشتباك مع القوات المصرية في معبر رفح.

وتتضارب المعلومات بشأن من بدأ عملية إطلاق النار على الطرف الآخر. 

وكانت القناة الـ12 الإسرائيلية أفادت بحدوث تبادل لإطلاق نار على الحدود.

ويأتي الحادث وسط توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل على خلفية الحرب في غزة.