بيونغ يانغ كانت قد أعلنت في مارس الماضي اختبار غواصة نووية (أرشيفية)
بيونغ يانغ كانت قد أعلنت في مارس الماضي اختبار غواصة نووية (أرشيفية)

أعلنت كوريا الشمالية، الجمعة، أنها أجرت اختبارا جديدا على غواصة نووية "مسيّرة"، في أحدث رد على المناورات الأميركية-الكورية الجنوبية.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن "معهد أبحاث علوم الدفاع الوطني في كوريا الديمقراطية أجرى اختبارا على نظام سلاح استراتيجي تحت الماء بين 4 و7 أبريل". وأضافت أن الغواصة النووية المسيّرة "هيل-2" أجرت محاكاة تحت المياه قطعت خلالها مسافة 1000 كلم.

وفي مارس، اختبرت كوريا الشمالية ما وصفته وسائل الإعلام الحكومية بأنه "غواصة مسيرة لهجوم نووي تحت الماء" وأطلقت صاروخا بالستيا عابرا للقارات.

وكثفت كوريا الشمالية جهود التطوير العسكري والنووي منذ أن باءت قمة هانوي بالفشل، والتي عقدت في عام 2019، بين زعيمها، كيم جونغ أون، والرئيس الأميركي آنذاك، دونالد ترامب. 

المسلحون هاجموا مقر إقامة المشرع الاتحادي فيتال كاميرهي
المسلحون هاجموا مقر إقامة المشرع الاتحادي فيتال كاميرهي

أعلن جيش جمهورية الكونغو الديمقراطية عن إحباط محاولة انقلاب "فاشلة"، تورط فيها مقاتلون كونغوليون وأجانب، وألقي القبض عليهم، حسب ما ذكرت وكالتي "رويترز" و"فرانس برس".

وفي وقت مبكر، الأحد، سمع دوي إطلاق نار في عاصمة الكونغو، حيث اشتبك مسلحون يرتدون الزي العسكري مع حراس أحد كبار السياسيين في حي قريب من القصر الرئاسي، مما أدى إلى مقتل 3 أشخاص، وفقا لما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية، في وقت سابق عن متحدث باسم السياسي ووسائل إعلام محلية.

وذكر المتحدث ميشيل موتو موهيما، على منصة "إكس"، أن المسلحين هاجموا مقر إقامة فيتال كاميرهي، المشرع الاتحادي ونائب رئيس الوزراء السابق للاقتصاد في كينشاسا، لكن حراسه تصدوا لهم.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية، بأن الرجال المسلحين هم جنود كونغوليون.

وكان كاميرهي مرشح لمنصب رئيس الجمعية الوطنية في الكونغو بالانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها، السبت، لكنها تأجلت بسبب خلاف داخل الحزب الحاكم.

وقتل رجلا شرطة وأحد المهاجمين في تبادل إطلاق النار الذي بدأ حوالي الساعة 4:30 صباحا في المنزل الواقع في شارع تشاشي، على بعد كيلومترين من القصر الرئاسي، وفقا لموهيما.

وأصدرت سفارة الولايات المتحدة في الكونغو تنبيها أمنيا، وحثت على توخي الحذر بعد "تقارير عن إطلاق نار".