مسجد ماركام في أونتاريو الكندية الذي حاول شاب الهجوم على المصلين فيه
مسجد ماركام في أونتاريو الكندية الذي حاول شاب الهجوم على المصلين فيه | Source: Social media

أعلنت الشرطة الكندية، الأحد، إلقاء القبض على رجل، وتوجيه اتهاما له بارتكاب ما وصفته بأنه "حادث بدافع الكراهية" في مسجد بإقليم أونتاريو، الخميس، بعد أن توجه صوب أحد المصلين وهدده ووجه له إساءات دينية.

وقالت شرطة منطقة "يورك" في بيان، إن الحادث وقع في بلدة "ماركام" بينما أُلقي القبض على المشتبه به، شاران كاروناكاران، البالغ من العمر 28 عاما، في تورونتو.

ونددت وزيرة التجارة الكندية، ماري نغ، بالواقعة ووصفتها بأنها جريمة كراهية، قائلة إنه لا مكان لها في المجتمع الكندي.

وأضافت الوزيرة، وهي عضو في البرلمان عن المنطقة، "هذا العنف والرهاب من الإسلام ليس لهما مكان في مجتمعاتنا".

وقالت جمعية ماركام الإسلامية إن شخصا جاء إلى المسجد في البلدة الواقعة على بعد 30 كيلومترا شمالي تورنتو، الخميس ومزق على ما يبدو أحد المصاحف وصرخ في المصلين. ولم يذكر بيان الشرطة الذي صدر اليوم الأحد مسألة تمزيق المصحف.

وقالت الشرطة إنها اتهمت المشتبه به بالتهديد والاعتداء بسلاح، والقيادة الخطرة، وإن من المقرر أن يمثل أمام محكمة العدل العليا في أونتاريو في نيوماركت يوم الثلاثاء.

هجوم حوثي سابق على سفينة في البحر الأحمر
هجوم حوثي سابق على سفينة في البحر الأحمر

قالت شركة الأمن البحري البريطانية "أمبري"، الثلاثاء، إن سفينة أصيبت بثلاثة صواريخ قبالة سواحل اليمن، قبل أن تطلق نداء استغاثة.

وأوضحت أمبري أنها على علم بواقعة على بعد 54 ميلا بحريا جنوب غربي مدينة الحديدة اليمنية، مضيفة أن "السفية نوهت في نداء الاستغاثة بأن أضرارا لحقت بقسم لتخزين البضائع، وإن هناك تسربا للمياه".

وأفاد النداء أن السفينة بدأت تميل إلى أحد جانبيها.

وكانت الصين قد دعت في وقت سابق الثلاثاء، إلى وقف الهجمات على السفن المدنية في البحر الأحمر وضمان أمن الملاحة هناك، وذلك خلال اجتماع لوزير الخارجية الصيني وانغ يي مع نظيره اليمني في بكين، الثلاثاء.

وقال وانغ إن الصين مستعدة لمواصلة لعب دور بناء في هذا الشأن، وفقا لبيان لوزارة الخارجية.

والإثنين، قالت القيادة المركزية الأميركية إن قوات أميركية دمرت طائرة مسيرة فوق البحر الأحمر كانت قد أُطلقت من منطقة في اليمن تسيطر عليها جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

وشنت الحركة، المصنفة إرهابية في الولايات المتحدة، عدة هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ في منطقة البحر الأحمر منذ نوفمبر، قبل أن تتوسع إلى المحيط الهندي، معلنة عزمها مهاجمة أي سفينة إسرائيلية أو مرتبطة بإسرائيل.

لكن الكثير من السفن التي هاجمها الحوثيون، لا علاقة لها بإسرائيل.

وأجبرت هجمات الحوثيين شركات الشحن على تغيير مسار السفن إلى رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب القارة الأفريقية، كما أثارت مخاوف من توسع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس بما يؤثر على استقرار الشرق الأوسط.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا هجمات على أهداف للحوثيين، ردا على استهداف السفن ولحماية الملاحة في البحر الأحمر.