دعوات لحماية الأطفال من  مخاطر الذكاء الاصطناعي
دعوات لحماية الأطفال من مخاطر الذكاء الاصطناعي

كشف مختبر "سيتيزن لاب" الكندي، الثلاثاء، أن برنامج تجسس إسرائيلي جديد يشبه برنامج "بيغاسوس" السيىء السمعة جرى استخدامه لاستهداف صحفيين وسياسيين معارضين في دول عدة.

وقال المختبر الذي يعنى بالفضاء الإلكتروني والأمن العالمي وحقوق الإنسان إن البرنامج الجديد صممته شركة إسرائيلية غير معروفة تحمل اسم "كوادريم ليمتد" أسسها مسؤول عسكري إسرائيلي سابق وموظفون مخضرمون سابقون في شركة "أن أس أو" التي أنتجت "بيغاسوس".

وتمكن "سيتيزن لاب" الذي يرصد إساءة استخدام الأجهزة الإلكترونية الحديثة من تحديد خمسة أشخاص على الأقل جرى استهدافهم بواسطة برنامج "كوادريم" في أميركا الشمالية وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وأضاف أن لائحة الضحايا تتضمن "صحفيين وشخصيات سياسية معارضة وأحد العاملين في منظمة غير حكومية"، لكنه آثر أن لا يعلن عن هويتهم في الوقت الحالي.

وسبق أن استخدمت برامج التجسس مثل "بيغاسوس" على نطاق واسع من قبل حكومات وأجهزة أخرى للتجسس على المعارضين ووسائل الإعلام والنشطاء.

واعتبر البيت الأبيض في أواخر مارس أن الحكومات استخدمت "بيغاسوس" بهدف "تسهيل القمع وتمكين انتهاكات حقوق الإنسان". 

وقال "سيتيزن لاب" إن برنامج "كوادريم" بعد وضعه على هاتف المستخدم أو حاسوبه الشخصي يمكنه تسجيل المكالمات والأصوات الخارجية والتقاط الصور من الكاميرات والبحث في ملفات الأجهزة دون علم المستخدم. 

ويمكن للبرنامج ايضا إنشاء رموز مصادقة مكونة من عاملين، أي من كلمة سر ورمز أمان، لتأمين الوصول المستمر إلى الحسابات السحابية لمالك الجهاز.

وأضاف "سيتيزن لاب" أن برنامج التجسس يتضمن ميزة التدمير الذاتي لإخفاء وجوده السابق بمجرد عدم استخدامه.

وحدد مختبر "سيتيزن لاب" خوادم في 10 دول تلقت بيانات من أجهزة الضحايا، بينها إسرائيل وسنغافورة والمكسيك والإمارات وبلغاريا.

وقال إن شركة "كوادريم" سوّقت برامج التجسس التي تنتجها لعملاء حكوميين في سنغافورة والسعودية والمكسيك وغانا وإندونيسيا والمغرب وغيرها.

جزيرة مايوركا واحدة من أشهر الوجهات السياحية في إسبانيا
جزيرة مايوركا واحدة من أشهر الوجهات السياحية في إسبانيا

لقي 4 أشخاص مصرعهم وأصيب 21 آخرون بجروح، في انهيار سقف مطعم في مايوركا، الجزيرة السياحية الشهيرة الواقعة في أرخبيل الباليار الإسباني.

وقالت متحدثة باسم جهاز الطوارئ في الأرخبيل لوكالة فرانس برس: "هناك 4 قتلى و21 جريحاً إصاباتهم متفاوتة الخطورة".

وأوضحت أنه في عداد الضحايا، أشخاص من "جنسيات متعددة"، دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل بهذا الشأن.

وفي منشور على منصة إكس، قال جهاز الطوارئ إن 7 من الجرحى حالتهم "خطيرة للغاية"، و9 حالتهم "خطيرة". وأضاف أن الجرحى "نقلوا إلى مستشفيات مختلفة في بالما"، عاصمة جزيرة مايوركا.

وجزر الباليار الواقعة في البحر المتوسط، والمعروفة بمياهها وشواطئها الصافية، تعتبر ثاني أكثر المناطق السياحية في إسبانيا بعد كاتالونيا.

وفي 2023، استقبل الأرخبيل أكثر من 14 مليون سائح، وفق الأرقام الرسمية.