This combination image of photos shows a hybrid solar eclipse seen from Lautem, East Timor, Thursday, April 20, 2023. A rare…
كسوف نادر للشمس فوق أجزاء نائية من أستراليا وإندونيسيا

جذب كسوف شمسي هجين في بلدة نائية على ساحل غرب أستراليا الآلاف لمشاهدة هذا الحدث الفلكي النادر الخميس.

وسافر محبون لعلم الفلك من أنحاء مختلفة من العالم إلى بلدة إكسماوث الساحلية الصغيرة التي تبعد نحو 1200 كيلومتر عن بيرث عاصمة الولاية لمشاهدة الكسوف الكلي للشمس.

والكسوف الذي حدث اليوم الخميس كسوف "هجين" نادر الحدوث لم يشهده العالم منذ عام 2013.

وتحدث هذه الظاهرة عندما يحجب القمر ضوء الشمس إما كليا، وهو ما يعرف بالكسوف الكلي، أو يغطي مركز الشمس تاركا حلقة مرئية من الضوء، وهو ما يعرف بالكسوف الحلقي. ويتوقف ذلك على المكان الذي يُنظر منه إلى الشمس.

وحجب القمر الشمس تماما لمدة دقيقة في الساعة 11:29 صباحا بالتوقيت المحلي (03:29 بتوقيت غرينتش) فغابت الشمس وانخفضت درجة الحرارة.

وقاد بيتر بارتلي سيارته لمدة 15 ساعة بصحبة أبنائه ووالده قادما من بيرث لمشاهدة "اللحظة الفريدة" سويا.

وقال "كان إقناعهم صعبا في بادئ الأمر لأنني قلت لهم إن الكسوف مدته دقيقة واحدة وسيستغرق السفر 15 ساعة للوصول إلى هنا، "لكنها على الأرجح كانت الدقيقة الأكثر تشويقا لنا منذ وقت طويل".

وكان الكسوف الكلي مرئيا في أجزاء من أستراليا وإندونيسيا وتيمور الشرقية فحسب لكن الكسوف الجزئي شوهد في البلدان الثلاثة وفي أجزاء من جنوب شرق آسيا.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي أن ضوء الشمس كان خافتا في جاكرتا واتخذت الشمس شكل الهلال.

وأظهرت لقطات فيديو لهذا الحدث الفلكي مجموعة من محبي الفلك اليابانيين الذين سافروا إلى إكسماوث وهم يجهشون بالبكاء ويعانقون بعضهم البعض فور انتهاء الكسوف.

وقالت كاثرين هولر التي جاءت إلى البلدة من بيرث "كان شعورا غريبا للغاية، كنت أرتعد".

الحوثيون يهاجمون السفن في البحر الأحمر منذ نوفمبر الماضي
الحوثيون يهاجمون السفن في البحر الأحمر منذ نوفمبر الماضي

 قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الجمعة، إن أشخاصا مجهولين غادروا سفينة تجارية على بعد 420 ميلا بحريا جنوب شرق مدينة مركة في الصومال، كانوا قد اعتلوها، مضيفة أن الطاقم بخير.

ولم تذكر الهيئة اسم السفينة، لكن قوة مكافحة القرصنة في المحيط الهندي والبحر الأحمر التابعة للاتحاد الأوروبي، والمعروفة باسم العملية أتالانتا، قالت إن أشخاصا يشتبه في أنهم قراصنة صعدوا على متن السفينة التجارية (باسيليسك) التي ترفع علم ليبيريا في موقع مماثل، الخميس.

وذكر الاتحاد الأوروبي أن عملية أتالانتا أرسلت إحدى سفنها الحربية القريبة للرد على هجوم القراصنة.

وأحدث قراصنة صوماليون حالة من الفوضى في المياه قبالة ساحل الصومال الممتد لمسافة طويلة بين عامي 2008 و2018. وهدأ نشاطهم حتى العام الماضي قبل أن يبدأ في الازدياد من جديد.

جاء ذلك بالتزامن مع بدء جماعة الحوثي اليمنية، شن عشرات الهجمات التي استهدفت حركة الملاحة في البحر الأحمر وخليج عدن منذ نوفمبر الماضي على خلفية الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في غزة.

ويقول المتمردون إن الهجمات تأتي تضامنا مع الفلسطينيين في القطاع المحاصر، لكن تم استهداف سفن لا علاقة لها بإسرائيل.

ولمحاولة ردعهم و"حماية" الملاحة البحرية، تشن القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير.

وينفذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ يقول إنها معدة للإطلاق.

وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف سفن أميركية وبريطانية، معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت "أهدافا مشروعة".

ودفعت الهجمات والتوتر في البحر الأحمر الكثير من شركات الشحن الكبرى الى تحويل مسار سفنها الى رأس الرجاء الصالح في أقصى جنوب إفريقيا.