تشاد تتخوف من تداعيات أمنية بسبب الاوضاع الجارية في السودان
تشاد تتخوف من تداعيات أمنية بسبب الاوضاع الجارية في السودان

قال وزير الدفاع في تشاد، الأربعاء، إن جيش بلاده أوقف فرقة سودانية تضم 320 جنديا ونزع سلاحها بعدما دخلت الدولة الواقعة في غرب أفريقيا يوم الاثنين.

وأضاف الوزير داود يايا إبراهيم خلال مؤتمر صحفي أن المواجهة بين السودانيين ربما تتسبب في موجات جديدة من اللاجئين وأن الحفاظ على الأمن سيصبح صعبا.

وأغلقت حكومة تشاد حدودها مع السودان، السبت، ودعت إلى الهدوء في ظل محاولة انقلاب لقوات الدعم السريع السودانية على ما يبدو.

وقال وزير الدفاع في تشاد إن البلاد استضافت أكثر من 400 ألف لاجئ سوداني من قبل.

وأضاف "واليوم يعبر آلاف اللاجئين حدودنا طلبا للحماية. لا خيار أمامنا سوى الترحيب بهم وحمايتهم".

جانب من الحدود المصرية الإسرائيلية
التوتر بين مصر وإسرائيل تزايد منذ إعلان الجيش الإسرائيلي عن عملية عسكرية في رفح جنوبي غزة - تعبيرية

حذرت مصر، الاثنين، من المساس بأمن وسلامة جنودها المكلفين بتأمين الحدود، وذلك في أول تعليق بعد مقتل جندي مصري بتبادل إطلاق نار مع قوة إسرائيلية عند الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل بمنطقة رفح.

ونقلت قناة "القاهرة الإخبارية" عن مصدر أمني رفيع المستوى، قوله إنه "جرى تشكيل لجان تحقيق للوقوف على تفاصيل الحادث، لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكراره مستقبلا".

وأكد المصدر الأمني أن التحقيقات الأولية للحادث تشير إلى أن إطلاق نار بين عناصر من القوات الإسرائيلية وعناصر من "المقاومة الفلسطينية"، أدى إلى إطلاق النيران فى اتجاهات عدة، واتخاذ عنصر التأمين المصري "إجراءات الحماية والتعامل مع مصدر النيران".

وأضاف المصدر: "على المجتمع الدولى تحمل مسؤولياته من خطورة تفجر الأوضاع على الحدود المصرية مع غزة ومحور فيلادلفيا، على المستوى الأمني، وفي مسار تدفق المساعدات الإنسانية".

وقتل جندي مصري بتبادل إطلاق النار عند الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل بمنطقة رفح، بحسب ما أكد الجيش المصري، في وقت سابق، الاثنين، فيما تحدثت هيئة البث الإسرائيلية عن إصابات وسط عناصر الجيش الإسرائيلي بعد "اشتباك" مع القوات المصرية عند معبر رفح.

وتضاربت المعلومات بشأن من بدأ عملية إطلاق النار.

واتهمت مصادر عسكرية إسرائيلية تحدثت لموقع صحيفة يدعوت أحرونوت الإسرائيلية الجنود المصريين بأنهم من أطلقوا النار أولا باتجاه الجنود الإسرائيليين عند معبر رفح، الذين ردوا بإطلاق النار من جانبهم.

ويأتي الحادث وسط توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل على خلفية الحرب في غزة.