الحكم جاء ضمن سلسلة قضايا الاتجار بالمخدرات معروضة على محاكم باريس
الحكم جاء ضمن سلسلة قضايا الاتجار بالمخدرات معروضة على محاكم باريس

قضت محكمة فرنسية، الجمعة، بحبس زعيم خلية للإتجار بالمخدرات في سانت-اوان الواقعة في ضواحي باريس، عشر سنوات، علما بأنه متوار حاليا في المغرب.

وفرضت المحكمة على، المهدي الزهيري، وهو أيضا منتج لأغاني الراب، غرامة تبلغ مليوني يورو، علما بأن المدان لم يحضر الجلسة.

والزهيري يتواجد في المغرب منذ اغتيال زعيم عصابة منافسة في سانت-أوان، وهو فار من وجه العدالة الفرنسية على الرغم من صدور مذكرات توقيف عدة وملاحقات قضائية أطلقت بحقه.

وأصدرت المحكمة أحكاما بالحبس بحق عشرة أشخاص آخرين تتراوح أعمارهم بين 25 و39 عاما تصل في أقصاها إلى سبع سنوات لإدانتهم بالإتجار بالقنب والكوكايين عند مداخل العاصمة الفرنسية خلال تسعة أشهر بين العامين 2020 و2021.

وبحسب المحكمة حققت الشبكة خلال الأشهر التسعة المشار إليها إيرادات بلغت "خمسة ملايين يورو".

وتندرج الجلسة في إطار سلسلة محاكمات في محكمة بوبينيي مكرسة لقضايا الإتجار بالمخدرات في سانت اوان ومحيطها.

FILE PHOTO: An exterior view shows an office building, which houses the Russian headquarters of Deutsche Bank, in Moscow
صادرت محكمة روسية ما تصل قيمته إلى (259 مليون دولار) من الأوراق المالية والعقارات والحسابات المصرفية لدويتشه بنك الألماني. (أرشيفية-تعبيرية)

أمرت محكمة روسية بمصادرة أصول وحسابات وممتلكات وأسهم "دويتشه بنك" و"كومرتس بنك" في روسيا في إطار دعوى قضائية تتضمن البنكين الألمانيين، وفقا لما ورد في وثائق المحكمة.

وكان البنكان ضمن المقرضين الضامنين بموجب عقد لبناء مصنع لمعالجة الغاز في روسيا مع شركة ليندي الألمانية، والذي تم فسخه بسبب العقوبات الغربية.

ورفع الدعاوى القضائية شركة "روسكيم ألاينس"، التي تتخذ من سان بطرسبرغ مقرا، وهي مشروع مشترك تملك شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم حصة 50 بالمئة فيه. وتدير "روسكيم ألاينس" مشروع معالجة الغاز.

ومنعت محكمة التحكيم في سان بطرسبرغ دويتشه بنك من التصرف في حصته ونسبتها 100 بالمئة في رأس المال المصرح به للشركة الروسية التابعة له وكذلك مركز دويتشه بنك للتكنولوجيا.

كما قررت المحكمة مصادرة ما تصل قيمته إلى 238.6 مليون يورو (259 مليون دولار) من الأوراق المالية والعقارات والحسابات المصرفية لدويتشه بنك، بالإضافة إلى الشركة الروسية التابعة له ومركز دويتشه بنك للتكنولوجيا.

وقال دويتشه بنك في فرانكفورت إنه خصص بالفعل نحو 260 مليون يورو لهذه القضية.

وأضاف البنك في بيان "سنحتاج إلى رؤية كيفية تنفيذ المحاكم الروسية لهذا الادعاء وتقييم التأثير التشغيلي الفوري في روسيا".

وقضت المحكمة أيضا بمصادرة أصول لكومرتس بنك بقيمة 93.7 مليون يورو (101.85 مليون دولار) بالإضافة إلى أوراق مالية تابعة له ومبنى البنك في وسط موسكو.

ولم يرد كومرتس بنك حتى الآن على طلب للتعليق.

كما أمرت المحكمة الروسية، الجمعة، بمصادرة أصول بنك يوني كريدت وحساباته وممتلكاته، إضافة إلى أسهم في شركتين تابعتين له في إطار دعوى قضائية موازية.