مروحية أميركية في البحر الأحمر-أرشيف
مروحية أميركية في البحر الأحمر-أرشيف

قال مالك أحد اليخوت الخاصة والسفارة الروسية لدى السعودية إن اليخت فُقد منذ عدة أيام بالقرب من الساحل اليمني في البحر الأحمر وعلى متنه ثلاثة روس ومصريان.

ولم يتضح حتى الآن ما الذي حدث لليخت المخصص لأغراض الترفيه والذي يحمل اسم (ثيرتي مينيتس) "30 دقيقة". وقال مالكه إن اليخت كان متجها إلى جيبوتي ليتم إرساله على متن سفينة إلى دبي.

ولم يكن اليخت، الذي قال مالكه إنه مسجل في بنما، مزودا بنظام إيه.آي.أس القياسي لتتبع السفن الذي يستخدمه متعقبو بيانات الشحن.

تعرضت عدة سفن للهجوم في السنوات الماضية قبالة ساحل اليمن الذي مزقه الصراع على مدى ثماني سنوات بين جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران، والتي تسيطر على شمال اليمن والساحل بالقرب من المكان الذي يُعتقد بأن اليخت كان فيه، وتحالف عسكري تقوده السعودية يدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وأبلغ المالك، ويدعى دميتري تشوجويفسكي، رويترز، الاثنين، بأن اليخت أرسل آخر إشارة له مساء يوم الثلاثاء قبالة ساحل جازان، وهو ميناء في جنوب السعودية بالقرب من الحدود اليمنية.

وقال تشوجويفسكي، وهو مواطن روسي إيطالي يقيم في الإمارات العربية المتحدة، إن اليخت أرسل نداء استغاثة إلى خفر السواحل السعودي في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء.

ولم ترد السلطات السعودية والمتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن حتى الآن على طلبات للتعليق.

وقالت السفارة الروسية في السعودية يوم الأحد إن ثلاثة من المواطنين الروس كانوا على متن اليخت وإنها تواصل العمل مع السلطات السعودية وإن هناك عملية بحث جارية.

وقال الأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية ومقره البحرين إنه يحقق في الأمر، لكنه لم يتلق نداء استغاثة.

وقالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، التابعة للبحرية الملكية والتي تراقب الأمن البحري في البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب، لرويترز إنها تحقق في الأمر.

ولا توجد سجلات لليخت في قاعدة بيانات إكواسيس للشحن.

ولم ترد حتى الآن عملية أتلانتا، وهي عملية تابعة للاتحاد الأوروبي معنية بمكافحة القرصنة في المنطقة، على طلب للتعليق.

صاحب محلات رامي ليفي يؤكد أنه ضد ما حصل
صاحب محلات رامي ليفي يؤكد أنه ضد ما حصل | Source: Facebook: @Makan.Digital

أثار مقطع فيديو لنسخة قرآن ممزقة عثر عليها في حمامات متجر كبير في إسرائيل يملكه رجل أعمال شهير، الجدل فيما فتحت الشرطة تحقيقا بالأمر.

ووفق تقرير نشرته هيئة البث الإسرائيلية "مكان" عثر عاملون في "شبكة حوانيت" في مدينة حيفا، على نسخة ممزقة من القرآن، فيما أشار أحد العمال الذي تم إخفاء هويته إلى أنه عثر أكثر من مرة على أوراق ممزقة من القرآن ملقاة إما في النفايات أو في الحمامات.

ويعتبر القرآن هو الكتاب الأكثر تقديسا عند المسلمين.

و"شبكة حوانيت" هو أحد المتاجر الكبيرة التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي، رامي ليفي.

وقال العامل لـ"مكان" إنه توجه لمدير الفرع، وأبلغه بما عثر عليه وتكرار الأمر، مشيرا إلى أنه وعدد من العمال الآخرين "هددوا بعمل إضراب حتى يظهر الفاعل".

ولكن بعد عدة أيام قال لهم مدير الفرع إنه "لا يمكنه فعل أي شيء"، ولهذا توجهوا إلى مدير الأمن في الفرع الذي لم يفعل شيئا، وهذا ما دفعهم إلى التوجه إلى الإعلام.

وقال مدير الفرع، شيمعون مالكا، إنه "تم إجراء تحقيق لمعرفة ما جرى.. ولكن لا يوجد كاميرات في الحمامات للحفاظ على الخصوصية، وحاولنا أن نستفسر ونتحقق حيال ما جرى بالضبط".

وأكد أن الجميع "في المتجر يعيش بانسجام مميز جدا، إذ يأتيه الكثير من المسيحيين والمسلمين واليهود"، معبرا عن "أسفه" لما حصل.

مالك المتجر رامي ليفي، تشير هيئة البث الإسرائيلية إلى أنه "حاول التقليل من أهمية ما حصل" وحتى "إنكاره".

ولكن بعد مواجهته بالفيديو المصور للنسخة الممزقة من القرآن، أكد أنه "ضد ما حصل، سواء أكان التوراة أو الكتاب المقدس للمسيحيين أو المسلمين".

وأكد ليفي أن "جميع العمال يصلّون متى ما يريدون"، مشددا على أن "كل شخص ودينه، ويحظر التعرض لمعتقدات الآخر الدينية".

وأضاف أنه إذا عُرِف الشخص الذي قام بذلك سيتم "طرده".

وأشار تقرير "مكان" إلى أن مثل هذه الحادثة قد توجد "توترا" البلاد في "غنى عنها" في هذا الوقت.