الانفجار تسبب في انهيار ثلاثة مبان
الانفجار تسبب في انهيار ثلاثة مبان

لقي ما لا يقل عن 12 شخصا مصرعهم، وأصيب 65 آخرون في انفجار كبير بجمهورية الدومينيكان، حسبما نقلت شبكة "سي إن إن"، عن جهاز الصليب الأحمر الدومينيكي.

وأفاد الصليب الأحمر في بيان، الثلاثاء، بأن الحادث الذي وقع الاثنين، في منطقة فيلا فالديز بمقاطعة سان كريستوبال، غرب العاصمة سانتو دومينغو، أدى إلى فقدان 55 شخصا.

وأضاف المصدر ذاته أن ثلاثة مبان انهارت تماما، في أعقاب الانفجار الذي وقع بالقرب من مركز تسوق.

وفي تصريحات من القصر الوطني، أعرب رئيس الدومينيكان، لويس أبينادر، عن قلقه بشأن الوضع، وقال إنه يتابع الأحداث عن كثب، حسبما أفادت محطة Central 4 Noticias التابعة لإذاعة RTVD الحكومية، الاثنين.

وقالت خدمات الطوارئ إن أبينادر أمر بتعبئة خدمات الطوارئ، بما في ذلك 20 سيارة إسعاف و14 عربة إطفاء، للاستجابة للحادث.

القوات الأميركية والبريطانية شنت عدة موجات من الضربات على مواقع تابعة للحوثيين منذ 12 يناير الماضي
القوات الأميركية والبريطانية شنت عدة موجات من الضربات على مواقع تابعة للحوثيين منذ 12 يناير الماضي

أكدت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم"، أنها نفذت، بعد ظهر الجمعة، ضربة دفاع عن النفس استهدفت صاروخ أرض جو للحوثيين المدعومين من إيران كان معدا للإطلاق.

وأوضحت سنتكوم،  في منشور على منصة "إكس"، أنها "حددت أن الصاروخ يمثل تهديدا وشيكا لطائرة أميركية في المنطقة".

وأضاف البيان أن بعد مساء الجمعة أطلق الحوثيون صاروخا مضادا للسفن باتجاه البحر الأحمر "لكنه لم يصب أي سفينة ولم يلحق أي أضرار".

ومنذ 19 نوفمبر، ينفذ الحوثيون المدعومون من إيران هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها، في هجمات يقولون إنها دعما لقطاع غزة الذي يشهد حربا بين حركة حماس وإسرائيل منذ السابع من أكتوبر. 

وتقود واشنطن تحالفا بحريا دوليا بهدف "حماية" الملاحة البحرية في المنطقة الاستراتيجية التي تمر عبرها 12 بالمئة، من التجارة العالمية. ومنذ 12 يناير، تشن القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين داخل اليمن في محاولة لردعهم.

ونهاية الأسبوع الماضي نفذت القوات الأميركية والبريطانية ضربات على 18 هدفا للحوثيين في ثمانية مواقع في اليمن، شملت منشآت تخزين أسلحة ومسيرات هجومية وأنظمة دفاع جوي ورادارات ومروحية، بحسب بيان مشترك.

وأفادت وكالة الأنباء التابعة للحوثيين، الأحد، بمقتل شخص وإصابة ثمانية في تلك الهجمات، حسبما نقلته فرنس برس.