اعصار ضرب اليابان بداية الشهر الحالي.. أرشيف
اعصار ضرب اليابان بداية الشهر الحالي.. أرشيف

وصل إعصار (لان) إلى اليابسة في غرب اليابان صباح الثلاثاء، مصحوبا برياح عنيفة وأمطار غزيرة، وأثار مخاوف من حدوث فيضانات وانهيارات أرضية، وفقا لوكالة الأرصاد الجوية اليابانية.

وذكرت الوكالة أن الإعصار المصحوب برياح تصل سرعتها إلى 126 كلم/ساعة، ضرب قبيل الساعة 05,00 (21,00 بتوقيت غرينتش) محافظة واكاياما على بعد حوالى 600 كيلومتر غربي طوكيو.

ويُتوقّع أن يجتاح (لان) طوال يوم الثلاثاء هذه المنطقة حيث تقع مدينتان رئيسيتان هما أوساكا وكوبي، قبل أن يتحرك بعيدا فوق بحر اليابان مساء.

وكتبت الوكالة في تحذير أصدرته ويشمل مناطق عدة "توخوا الحذر الشديد في مواجهة الانهيارات الأرضية وارتفاع منسوب المياه في المناطق المنخفضة وفيضان الأنهار والرياح القوية".

وتسبب (لان) في إلغاء مئات الرحلات الجوّية وتعطيل حركة السكك الحديد، بما في ذلك قطار شينكانسن الفائق السرعة.

القوات الأميركية والبريطانية شنت عدة موجات من الضربات على مواقع تابعة للحوثيين منذ 12 يناير الماضي
القوات الأميركية والبريطانية شنت عدة موجات من الضربات على مواقع تابعة للحوثيين منذ 12 يناير الماضي

أكدت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم"، أنها نفذت، بعد ظهر الجمعة، ضربة دفاع عن النفس استهدفت صاروخ أرض جو للحوثيين المدعومين من إيران كان معدا للإطلاق.

وأوضحت سنتكوم،  في منشور على منصة "إكس"، أنها "حددت أن الصاروخ يمثل تهديدا وشيكا لطائرة أميركية في المنطقة".

وأضاف البيان أن بعد مساء الجمعة أطلق الحوثيون صاروخا مضادا للسفن باتجاه البحر الأحمر "لكنه لم يصب أي سفينة ولم يلحق أي أضرار".

ومنذ 19 نوفمبر، ينفذ الحوثيون المدعومون من إيران هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها، في هجمات يقولون إنها دعما لقطاع غزة الذي يشهد حربا بين حركة حماس وإسرائيل منذ السابع من أكتوبر. 

وتقود واشنطن تحالفا بحريا دوليا بهدف "حماية" الملاحة البحرية في المنطقة الاستراتيجية التي تمر عبرها 12 بالمئة، من التجارة العالمية. ومنذ 12 يناير، تشن القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين داخل اليمن في محاولة لردعهم.

ونهاية الأسبوع الماضي نفذت القوات الأميركية والبريطانية ضربات على 18 هدفا للحوثيين في ثمانية مواقع في اليمن، شملت منشآت تخزين أسلحة ومسيرات هجومية وأنظمة دفاع جوي ورادارات ومروحية، بحسب بيان مشترك.

وأفادت وكالة الأنباء التابعة للحوثيين، الأحد، بمقتل شخص وإصابة ثمانية في تلك الهجمات، حسبما نقلته فرنس برس.