كاهن هندوسي يصلي خارج مدخل نفق حيث العمال محاصرون بالهند في 21 نوفمبر 2023
كاهن هندوسي يصلي خارج مدخل نفق حيث العمال محاصرون بالهند في 21 نوفمبر 2023

رصدت آلة تصوير للمرة الأولى، الثلاثاء، العمال الـ41 المحاصرين منذ 10 أيام في نفق منهار بولاية هندية، وأظهرت أنهم جميعا على قيد الحياة، مع مواصلة عمال الإنقاذ محاولة شق طريق جديد لإخراجهم.

والعمال عالقون منذ 12 نوفمبر بعد أن أدى انهيار أرضي إلى انهيار جزء من نفق في ولاية أوتاراخاند الهندية.، وفق هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" التي نشرت مقطع الفيديو، الثلاثاء، عبر حسابها بمنصة "أكس".

وبدا العمال المحاصرون منهكين وقلقين، وقد نمت لحاهم، وذلك وفق اللقطات التي بثتها كاميرا صغيرة تم إنزالها عبر أنبوب ضيق يتم من خلاله توفير الهواء والغذاء والمياه لهم.

وقال عمال الانقاذ لزملائهم العالقين "سنخرجكم إلى بر الأمان، لا تقلقوا"، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وقام العمال العالقون الذين يضعون خوذات واقية على رؤوسهم، بالتحلق حول الكاميرا، وفق ما أظهرت لقطات وزعتها السلطات الهندية.

وقبل إنزال هذه الكاميرا، كان التواصل بين عمال الإنقاذ والمحاصرين يتمّ حصرا عبر أجهزة الراديو.

وقال الوزير الأول لولاية أوتاراخاند، بوشكار سينغ دامي، إن "كل العمال بخير... نحن نعمل بكل قوتنا من أجل إخراجهم بأمان قريبا".

والإثنين، نجح رجال الإنقاذ في مد أنبوب ثان لتوصيل الطعام إلى 41 عاملا محاصرين منذ ما يزيد على أسبوع في نفق منهار بمنطقة جبال الهيمالايا الهندية، وقالوا إن الاستعدادات جارية لبدء عملية حفر عمودي لانتشالهم، وفق وكالة "رويترز".

ويسعى عمال الإنقاذ الى شق طريق جديد لإخراج العمال المحاصرين، وذلك بعدما علقت أعمال الحفر خوفا من انهيارات جديدة، حسبما أفادت السلطات.

ويريد العمال إزالة الأنقاض من نفق طريق قيد الإنشاء في ولاية أوتاراخاند شمال جبال الهيمالايا، بعد انهيار جزء منه كان العمال يبنونه.

غير أن أعمال جرف أطنان من التربة والصخور للوصول إلى العمال، عُلقت في نهاية الأسبوع بعد حدوث صدع كبير في اليوم السابق، مما أثار مخاوف من احتمال انهيار السقف.

ويحاول المهندسون إدخال أنبوب أسطواني فولاذي يبلغ عرضه حوالي 90 سنتيمترا في الركام، ما يكفي لعبور الرجال العالقين من خلاله.

واستخدم رجال الإنقاذ أجهزة لاسلكية للتواصل مع العمال العالقين. 

وأُدخل الطعام والمياه والأكسجين والأدوية إليهم عبر أنبوب بعرض 15 سنتمترا.

وذكرت وسائل الإعلام الهندية أن العمال عالقون في مكان مساحته 400 متر مربع.

ولم تذكر السلطات سبب انهيار النفق الذي يبلغ طوله 4.5 كيلومتر لكنه يقع في منطقة معرضة للانهيارات الأرضية والزلازل والفيضانات.

القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا أعلنت تنفيذ غارة جوية ضد تنظيم داعش
القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا أعلنت تنفيذ غارة جوية ضد تنظيم داعش - صورة تعبيرية

أفادت شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية، نقلا عن 3 مسؤولين أميركيين، بأن الجيش الأميركي استهدف "القيادي العالمي" لتنظيم داعش، عبد القادر مؤمن، في غارة جوية بالصومال أواخر الشهر الماضي.

وكانت الحكومة الأميركية قد حددت مؤمن كرئيس لفرع داعش في الصومال، لكن مسؤولين أميركيين اثنين قالا للشبكة إنه أصبح العام الماضي "الزعيم العالمي" للجماعة الإرهابية.

وأضافا أن "تولي مؤمن قيادة داعش العالمية لم يكن معروفا على نطاق واسع"، وأنه خلف أبو الحسن الهاشمي القرشي الذي قتل بمعركة في سوريا أواخر عام 2022.

وفي 31 مايو الماضي، أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا "أفريكوم" تنفيذ غارة جوية ضد عناصر من تنظيم داعش في منطقة نائية، تقع على بعد 81 كيلومترا جنوب شرق مدينة بوساسو الصومالية، أسفرت عن مقتل 3 مسلحين، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وأكد 3 مسؤولين أميركيين لـ"إن بي سي نيوز"، أن مؤمن كان المستهدف في تلك العملية، على الرغم من عدم امتلاكهم تأكيدا على مقتله.

ونقلت عن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قوله، إن "الولايات المتحدة نفذت بالفعل غارة جوية ضد هدف كبير لتنظيم داعش في الصومال"، لكنه رفض الكشف عن هويته، مشيرا إلى أن واشنطن "لا تزال تعمل على التحقق من النتيجة".

وتواجه الصومال الواقعة في القرن الأفريقي تمردا مستمرا منذ 17 عاما تقوده حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة. كما ينشط في البلاد مسلحون من تنظيم داعش.

وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية لـ"إن بي سي نيوز"، إن "تنظيم داعش في الصومال صغير نسبيا، حيث يضم ما بين 100 إلى 200 مقاتل فقط، ويتمركزون جميعا في شمال الصومال".

كما توجد مجموعات صغيرة أخرى تابعة لداعش في أجزاء من أفريقيا، بما في ذلك ليبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وموزمبيق.