وزير الدفاع الأميركي قال، في وقت سابق الخميس، إن إسرائيل قتلت أكثر من 25 ألف امرأة وطفل منذ السابع من أكتوبر
وزير الدفاع الأميركي قال، في وقت سابق الخميس، إن إسرائيل قتلت أكثر من 25 ألف امرأة وطفل منذ السابع من أكتوبر

أوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، بات رايدر، الخميس، أن تصريحات وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، التي قدم فيها رقما لحصيلة القتلى في غزة مستندة لأرقام وزارة الصحة في القطاع. 

وقال رايدر: "ما قاله أوستن في جلسة الاستماع حول مقتل أكثر من ٢٥ ألف امرأة وطفل فلسطيني في غزة أتى نقلا عن تقدير من وزارة الصحة التي تسيطر عليها حماس".

وأكد أنه "لا نستطيع التحقق بشكل مستقل من دقة هذه الأرقام".

وقال وزير الدفاع الأميركي، في وقت سابق الخميس، إن إسرائيل قتلت أكثر من 25 ألف امرأة وطفل منذ السابع من أكتوبر، مضيفا أن إسرائيل يمكنها ويجب عليها أن تفعل المزيد لحماية المدنيين.

وخلال جلسة استماع في الكونغرس، سُئل أوستن عن عدد النساء والأطفال الفلسطينيين الذين قتلتهم إسرائيل، فأجاب "أكثر من 25 ألفا".

وأضاف أوستن أنه تم إرسال نحو 21 ألف ذخيرة موجهة بدقة إلى إسرائيل منذ بداية حربها على غزة.

وحسب السلطات الصحية التابعة لحماس، تجاوزت حصيلة القتلى بالنيران الإسرائيلية في غزة عتبة "الـ30 ألفاً".

واندلعت الحرب في السابع من أكتوبر الماضي، بعد هجمات شنتها حماس على إسرائيل، أسفرت عن مقتل نحو 1200 شخص، معظمهم مدنيون وبينهم نساء وأطفال. بالإضافة إلى اختطاف العشرات كرهائن بينهم نساء وأطفال.

وتتكثّف الاتصالات من أجل التوصل إلى هدنة جديدة، وتشارك مصر وقطر والولايات المتحدة وفرنسا ودول أخرى في المحادثات الجارية بعيدا عن الأضواء والتي انتقلت بين القاهرة وباريس والدوحة.

ويأمل الوسطاء في التوصل إلى وقف القتال قبل شهر رمضان، الذي يبدأ هذا العام في 10 أو 11 مارس.

عناصر من البحرية الإيرانية - صورة تعبيرية
عناصر من البحرية الإيرانية - صورة تعبيرية

أعلن الحرس الثوري الإيراني، السبت، الاستيلاء على سفينة "مرتبطة" بإسرائيل في الخليج، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إيرنا".

وفي وقت سابق السبت، أفادت وكالتا "يو كاي أم تي أو" و"أمبري" البريطانيتان للأمن البحري بوقوع الحادثة على بعد 50 ميلا بحريا قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية.

ولفتت "أمبري" إلى أنها اطلعت على "لقطات ثابتة لثلاثة أفراد على الأقل ينزلون من مروحية إلى ما يبدو أنها سفينة شحن"، لافتة إلى أن هذا الاسلوب "استُخدم سابقاً من البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني"، بحسب وكالة "فرانس برس".

والسفينة "إم.إس.سي أريس" المحتجزة سيتم قطرها إلى المياه الإقليمية الإيرانية، وفق ما ذكرته وكالة "رويترز".

و"إم. إس. سي أريس" هي سفينة حاويات مرتبطة بشركة زودياك والمملوكة بدروها من قبل ملياردير إسرائيلي يدعى إيال عوفير، وفق وكالة "أسوشيتد برس".

ورفضت الشركة  التعقيب، حسبما ذكرت "أسوشيتد برس".

وبعد صدور بيان يشير إلى احتجاز سفينة في المياه بين الإمارات وإيران، قال متحدث عسكري إسرائيلي، السبت، إن إيران ستتحمل العواقب في حالة تصعيدها للعنف في المنطقة.

وقال دانيال هاجاري في بيان "إيران ستتحمل العواقب في حالة اختيارها المزيد من التصعيد... إسرائيل في حالة تأهب قصوى.. رفعنا استعدادنا لحماية إسرائيل من أي عدوان إيراني آخر.. مستعدون أيضا للرد"، وفق ما ذكرته وكالة "رويترز".

وتأتي هذه الحادثة وسط تصاعد التوتر في المنطقة، إذ أرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية تحسبا لهجوم إيراني محتمل ردا على قصف جوي "نُسب لإسرائيل"،وأسفر عن تدمير مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق ومقتل سبعة عناصر من الحرس الثوري، بينهم اثنان من كبار الضباط،

والجمعة، قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يتوقع أن تضرب إيران عدوها اللدود إسرائيل، التي تحملها مسؤولية الهجوم في دمشق، "عاجلا وليس آجلا".

والخميس، قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، إن إيران شعرت أنه ليس أمامها خيار سوى الرد على الهجوم المميت على بعثتها الدبلوماسية بعد فشل مجلس الأمن الدولي في اتخاذ إجراء.

توعد خامنئي إسرائيل مجددا أنها سوف "تنال العقاب"
خامنئي يتوعد إسرائيل مجددا.. ما أدوات إيران وما الرد الإسرائيلي؟
مجددا، توعدت إيران بالرد على قصف جوي "نُسب لإسرائيل"، وأسفر عن تدمير مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق ومقتل سبعة عناصر من الحرس الثوري، بينهم اثنان من كبار الضباط، فما هي أدوات طهران لتحقيق ذلك؟، وما سيكون الرد الإسرائيلي على أي تحرك إيراني مباشر أو غير مباشر؟

والأربعاء، توعد المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية، علي خامنئي، إسرائيل مجددا أنها سوف "تنال العقاب".

وأشار خامنئي إلى أن "القنصليات والسفارات في أي دولة هي بمثابة أراض لتلك الدولة والهجوم على قنصليتنا يعني الهجوم على أراضينا".