Smoke rises after what the Iranian media said was an Israeli strike on a building close to the Iranian embassy in Damascus
إيران أكدت احتفاظها بحق الرد

ندّدت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، بالهجوم "غير المقبول" على قنصلية إيران في دمشق السورية، محملة الجيش الإسرائيلي مسؤولية الضربة.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية في بيان إلى أنه "في مساء الأول من أبريل، شنّ سلاح الجوي الإسرائيلي ضربة على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق".

وقالت الخارجية الروسية في بيانها "ندين بشدة هذا الهجوم غير المقبول على البعثة القنصلية الإيرانية في سوريا"، مؤكدة أن أي هجوم على مقر دبلوماسي هو أمر "غير مقبول".

وتابع بيان الخارجية الروسية "ندعو القيادات الإسرائيلية إلى وقف أعمال العنف المسلّح المستفزة ضد أراضي سوريا والبلدان المجاورة"، محذّرا من "تداعيات بغاية الخطورة" على المنطقة.

وأسفرت الضربة المنسوبة إلى إسرائيل والتي استهدفت قسم الخدمات القنصلية للسفارة الإيرانية، عن مقتل سبعة عناصر في الحرس الثوري الإيراني، في سياق من التوترات الإقليمية على خلفية الحرب الدائرة في قطاع غزة.

وأكدت إيران احتفاظها بحق الرد بعد الهجوم.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية رسمية عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قوله إن إيران "تحتفظ بحق الرد على الهجوم الإسرائيلي"، مضيفا أنها ستحدد "نوع الرد والعقاب بحق المعتدي".

كما نقلت عن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، قوله في اتصال هاتفي مع نظيره السوري فيصل المقداد، إن طهران تحمل إسرائيل المسؤولية عن تبعات الهجوم على قنصليتها في دمشق.

وأضاف أمير عبد اللهيان أن الهجوم على مبنى القنصلية يشكل "خرقا لكل المواثيق الدولية"، في حين دان المقداد بـ"قوة هذا الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق..".

ولم تعلّق إسرائيل فورا على الهجوم الذي يأتي على وقع تصاعد التوتر على خلفية حربها في غزة ضد حماس والتنظيمات التي تدعمها إيران في المنطقة.

العثور على بقايا صاروخ إيراني في الصحراء
العثور على بقايا صاروخ إيراني في الصحراء | Source: ynetnews

عثر متجولون إسرائيليون على بقايا صاروخ إيراني أثناء سيرهم في الصحراء، في وقت متأخر الثلاثاء، وفق صحيفة يديعوت أحرونوت.

وقال موقع تلفزيون i24 إن مدنيين عثروا على بقايا صاروخ إيراني أثناء التجول ليلا بالقرب من مدينة عراد الصحراوية قرب النقب.

وأكدت الشرطة أن قيادة الجبهة الداخلية ستقوم بإزالة بقايا الصاروخ في الأيام المقبلة.

وقالت يديعوت أحرونوت إن قيادة الجبهة الداخلية للجيش الإسرائيلي قالت إنها على علم بالصاروخ، "لكنها لم تفعل شيئا لمنع المدنيين من الوصول إليه".

وفي وقت سابق، جمع سلاح الهندسة في الجيش بقايا صاروخ آخر سقط على شواطئ البحر الميت، قبل أن يتم تفكيكه وعرضه على وسائل الإعلام الأجنبية.

وقالت أسوشيتد برس إن مجموعة من الرحالة، كانوا يزورون البحر الميت في إسرائيل، عثروا "على جسم غريب خلال رحلتهم في عطلة نهاية الأسبوع" وتبين أنه بقايا صاروخ سقط في الصحراء.

وأطلقت إيران ليل 13 أبريل مئات المسيّرات والصواريخ على إسرائيل، في أول هجوم إيراني مباشر على إسرائيل، رداً على قصف مبنى القنصلية الإيرانية الذي نسبته طهران إلى إسرائيل. واستهدفت هجمات نسبت الى إسرائيل وسط إيران، الأسبوع الماضي، لكن إيران قللت من أهميتها.