بايدن ونتانياهو
بايدن يشعر بـ"غضب" جراء هجوم إسرائيل على موظفي منظمة إغاثة في غزة.

قال مسؤول أميركي إن الرئيس جو بايدن سيتحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو غدا الخميس، وذلك بعد ثلاثة أيام من شن إسرائيل هجوما أسفر عن مقتل سبعة موظفين بمنظمة ورلد سنترال كيتشن الخيرية.

ووصف البيت الأبيض بايدن بأنه يشعر بغضب وألم جراء الهجوم، إلا أن الرئيس لم يجر تغييرا جوهريا في دعم واشنطن الثابت لإسرائيل في صراعها في قطاع غزة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الأربعاء إن واشنطن تريد أن تجري إسرائيل تحقيقا سريعا في الهجوم الذي أسفر عن مقتل سبعة من موظفي الإغاثة بمنظمة ورلد سنترال كيتشن في قطاع غزة.

وذكر ماثيو ميلر المتحدث باسم الوزارة للصحفيين في مؤتمر صحفي أن إسرائيل بحاجة إلى وضع إجراءات أفضل للتنسيق من أجل حماية العاملين في المجال الإنساني وحماية جميع المدنيين على الأرض.

وقال ميلر "لا يهم حقا كيف ارتكبوا الخطأ. في نهاية المطاف، لديكم سبعة قتلى من موظفي الإغاثة كانوا هناك لمحاولة إيصال المساعدات الإنسانية. لذا، أيا كان السبب الذي أدى إلى هذه المأساة، وأيا كان الخطأ الذي حدث داخل جيش الدفاع الإسرائيلي، فإنه غير مقبول، وهم بحاجة إلى فعل ما هو أفضل".

وقُتل موظفو ورلد سنترال كيتشن التي أسسها الطاهي الشهير خوسيه اندريس حينما تعرضت قافلتهم للهجوم بعد وقت وجيز من إشرافهم على إنزال 100 طن من الغذاء المنقول إلى غزة بحرا.

وعبر الجيش الإسرائيلي عن "حزنه العميق" بسبب الواقعة ووصفها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بأنها غير متعمدة. ويقول الجيش إن هيئة خبراء مستقلة ستحقق في مقتل الموظفين.

حديث عن مقابر جماعية في قطاع غزة
حديث عن مقابر جماعية في قطاع غزة

دعا الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، إلى تحقيق مستقل بشأن التقارير التي أشارت إلى اكتشاف مقابر جماعية في مستشفيين في غزة.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو "إنه أمر يجبرنا على الدعوة إلى تحقيق مستقل في جميع الشبهات والظروف نظرا إلى أنه يخلف انطباعا بالفعل بأن انتهاكات قد تكون ارتُكبت لحقوق الإنسان".

وكان مكتب حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، قد طالب، الثلاثاء، بتحقيق دولي في "المقابر الجماعية" التي عثر عليها في مجمع الشفاء ومجمّع ناصر بقطاع غزة، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات مستقلة لمواجهة "مناخ الإفلات من العقاب".

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة، محمود بصل، لقناة الحرة، الثلاثاء، إنه تم اكتشاف أكثر من 100 جثة دفنت في مقابر جماعية بمحيط مجمع ناصر الطبي في خان يونس، جنوبي القطاع، بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من المنطقة قبل أكثر من أسبوعين.

الدفاع المدني بغزة ينتشل 115 جثة دفنت في مقابر جماعية بمحيط مجمع ناصر الطبي
بعد انتشال "عشرات الجثث".. مطالب بالتحقيق في "مقابر جماعية" بخان يونس
أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة، محمود بصل، خلال مقابلة مع قناة "الحرة"، عن اكتشاف أكثر من 100 جثة دفنت في مقابر جماعية بمحيط مجمع ناصر الطبي في خان يونس جنوبي القطاع، بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من المنطقة قبل أكثر من أسبوعين.

وقال الجيش الإسرائيلي لموقع "الحرة" إنه "تم فحص الجثث التي دفنها الفلسطينيون في منطقة مستشفى ناصر، وذلك كجزءٍ من الجهود الرامية إلى تحديد مكان المخطوفين والمفقودين، والتي في إطارها تصرف الجيش بطريقة محددة في الأماكن التي توفرت بشأنها معلومات استخباراتية حول احتمال وجود مخطوفين".

وأكد أن "عملية الفحص" تمت بـ"طريقة منظّمة مع الحفاظ على كرامة المتوفى وبطريقة محترمة، حيث تمت إعادة الجثث التي ليست للمختطفين إلى مكانها بطريقة منتظِمة وبشكل لائق".