حلف شمال الأطلسي أعلن بدء المناورات بمشاركة 90 ألف جندي يناير الماضي
حلف شمال الأطلسي أعلن بدء المناورات بمشاركة 90 ألف جندي يناير الماضي

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، السبت، إن التدريبات العسكرية التي يجريها حلف شمال الأطلسي "الناتو" على مدى 4 أشهر قرب حدود روسيا "دليل على أن الحلف يستعد لصراع محتمل معها".

ونفت زاخاروفا اتهامات الحلف لروسيا قبل أيام، بالتورط في هجمات إلكترونية على الدول الأعضاء به، قائلة إن هذه "معلومات مضللة" تهدف إلى صرف الانتباه عن أنشطة الحلف.

وأضافت في بيان أن "حلف الأطلسي هو الذي يشن حربا بأساليب مختلفة على روسيا، من خلال دعم أوكرانيا بالسلاح والمعلومات الاستخباراتية والتمويل".

وقالت: "تجري في الوقت الحالي أكبر مناورة لحلف شمال الأطلسي منذ الحرب الباردة بالقرب من حدود روسيا. ووفقا للسيناريو الخاص بهم، يتم التدريب على إجراءات التحالف ضد روسيا باستخدام جميع الأدوات، ومنها الأسلحة الهجينة والتقليدية".

وتابعت: "علينا الإقرار بأن حلف شمال الأطلسي يستعد جديا لصراع محتمل معنا".

وتصاعد العداء في العلاقات بين روسيا والغرب إلى ذورته منذ عقود بعد أن غزت روسيا أوكرانيا في 2022.

ولدى إعلانه بدء المناورات في يناير الماضي، قال الحلف إن "90 ألف جندي سيشاركون فيها للتدريب على كيفية دعم القوات الأميركية للحلفاء الأوروبيين في الدول المتاخمة لروسيا، وعلى الجانب الشرقي للحلف إذا اندلع صراع".

وقالت روسيا في ذلك الحين، إن التدريبات تمثل "عودة لا رجعة فيها" للحلف إلى مخططات الحرب الباردة.

ومن المقرر أن تختتم التدريبات، وهي أكبر مناورة لحلف شمال الأطلسي منذ الحرب الباردة، خلال شهر مايو.

قضت محكمة مغربية بحبس 5 متهمين بتهم التزوير وهتك عرض قاصر
الوزير السابق يقضي ثلاث سنوات سجنا في قضية أخرى

قضت محكمة ابتدائية مغربية بسجن المعارض والوزير السابق محمد زيان خمس سنوات بتهمة "اختلاس وتبديد أموال عمومية" علما أنه يقضي ثلاث سنوات سجنا في قضية أخرى، وفق ما أفاد محاميه السبت.

وحوكم النقيب السابق للمحامين (81 عاما) مطلع العام في قضية تمويل عام حصل عليه في إطار الحملة الانتخابية للحزب الليبرالي المغربي الذي كان يرأسه عام 2015، وفق نجله ومحاميه علي رضا زيان.

وقال المحامي "إنه شكل من أشكال الحكم بالسجن المؤبد على رجل يبلغ 81 عاما، في حين أنه لم يتم إثبات أي شيء قانونا"، مضيفا أنه يعتزم استئناف الحكم الذي صدر ليلا في الرباط.

في القضية نفسها، قضت هيئة الجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بالرباط أيضا بالسجن خمس سنوات على أمين مال الحزب وبالسجن سنتين إحداهما نافذة بحق موظف إداري في الحزب، بحسب المحامي.

ومحمد زيان موقوف منذ نوفمبر 2022 بعد أن دانته محكمة استئناف بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

وجاءت تلك الإدانة في أعقاب شكوى رفعتها وزارة الداخلية وشملت إحدى عشرة تهمة، من بينها "إهانة رجال القضاء وموظفين عموميين"، و"إهانة هيئات منظمة"، و"التشهير"، و"التحرش والابتزاز والمساومة على الجنس".

كان محمد زيان وزيرا لحقوق الإنسان بين عامي 1995 و1996.

وأدلى مؤسس الحزب الليبرالي المغربي في السنوات الأخيرة بتصريحات انتقد فيها السلطات، ولا سيما أجهزة الاستخبارات المغربية.

ويؤكد زيان أنه يلاحق قضائيا "بسبب آرائه".