أعيرة نارية أطلقت على مدرسة "بايس تشايا موشكا" الابتدائية - صورة أرشيفية.
أعيرة نارية أطلقت على مدرسة "بايس تشايا موشكا" الابتدائية - صورة أرشيفية.

تعرضت مدرسة يهودية للبنات في تورنتو بكندا في ساعة باكرة صباح السبت لإطلاق نار لم يسفر عن إصابات وفق ما أعلنت الشرطة، في واقعة تأتي على خلفية التوتر المرتبط بالحرب الإسرائيلية على غزة.

وقبيل الساعة الخامسة صباحا، أطلِقت أعيرة نارية على مدرسة "بايس تشايا موشكا" الابتدائية للبنات في حي نورث يورك شمالي المدينة.

وقال مفتش الشرطة، بول كراوتشيك، خلال مؤتمر صحفي إن المشتبه بهم خرجوا من سيارة داكنة اللون و"فتحوا النار على المدرسة وألحقوا أضرارا بواجهة المؤسسة".

وستعزز الشرطة انتشارها في الحي وفي محيط المدارس والمعابد اليهودية الأخرى.

وأضاف كراوتشيك "لن نتجاهل الأدلة وما حدث هنا وما الذي كان هدفا لإطلاق النار. لكن في الوقت نفسه سيكون من الخطأ الاكتفاء بمجرد إطلاق تكهنات في هذه المرحلة".

وقال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إن "التقارير عن إطلاق نار على مدرسة ابتدائية يهودية في نورث يورك بغيضة، ويجب تقديم مرتكبي هذا العمل الوقح والمعادي للسامية إلى العدالة".

وندد رئيس وزراء أونتاريو، دوغ فورد، بما عده "تجليا صارخا لمعاداة السامية".

وقالت منظمة "أصدقاء مركز سيمون فيزنتال" اليهودية من جهتها إنها "رُوّعت" من جراء إطلاق النار.

واعتبر الرئيس التنفيذي للمنظمة، مايكل ليفيت، أن "هذا التصعيد الصادم للعنف الموجه ضد أطفال يهود أبرياء يجب أن يكون بمثابة جرس إنذار للقادة السياسيين في مدينتنا وفي كل أنحاء بلدنا".

وفي نوفمبر الماضي، استُهدفت مدرسة دينية يهودية في مونتريال بكيبيك بإطلاق نار مرتين في الأسبوع نفسه، من دون أن يسفر ذلك عن إصابات.

الولايات المتحدة داعم عسكري رئيسي لأوكرانيا وخصصت لها أكثر من 51 مليار دولار من المساعدات الأمنية.
الولايات المتحدة داعم عسكري رئيسي لأوكرانيا وخصصت لها أكثر من 51 مليار دولار من المساعدات الأمنية.

أعلن البيت الأبيض، الخميس، أن الولايات المتحدة ستعطي تسليم أوكرانيا أنظمة الدفاع الجوي "الأولوية"، وسترسل الأسلحة التي هناك حاجة ماسة اليها لأوكرانيا قبل دول أخرى قدمت طلبات بذلك، فيما أشار إلى أن اتفاقية الدفاع بين روسيا وكوريا الشمالية تثير القلق.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، جون كيربي، للصحفيين "سنعيد ترتيب أولويات تسليم هذه الصادرات بحيث يتم الآن إرسال تلك الصواريخ التي تخرج من خط الإنتاج إلى أوكرانيا"، وخصوصا صواريخ باتريوت وناسامس. 

وأضاف أن "تسليم هذه الصواريخ إلى دول أخرى على قائمة الانتظار سيتعين تأجيله".

وأكد كيربي أن شحنات الأسلحة إلى تايوان، التي تخشى غزوا محتملا من الصين، وإسرائيل التي تعرضت لهجوم إيراني واسع النطاق بصواريخ ومسيرات في وقت سابق هذا العام وتخوض حربا ضد حماس، لن تتأثر بالقرار.

وعلق كيربي على العلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ، قائلا إن اتفاقية الدفاع بين روسيا وكوريا الشمالية، والتي وقعها زعيما البلدين، تثير قلق الولايات المتحدة لكنها ليست مفاجئة.

وقال كيربي للصحفيين إن الاتفاقية علامة على يأس روسيا لأنها تحتاج إلى مساعدة خارجية في حربها ضد أوكرانيا.

والولايات المتحدة داعم عسكري رئيسي لأوكرانيا. وخصصت لها أكثر من 51 مليار دولار من الأسلحة والذخيرة وغيرها من المساعدات الأمنية منذ أن شنت روسيا غزوها الواسع النطاق في فبراير 2022.