عناصر الشرطة يقومون بدوريات حول ملعب أوف شالكه قبل مباراة كرة القدم للمجموعة الثالثة في بطولة أمم أوروبا 2024 بين صربيا وإنجلترا في غيلسنكيرشن في 16 يونيو 2024.
عناصر الشرطة يقومون بدوريات حول ملعب أوف شالكه قبل مباراة كرة القدم للمجموعة الثالثة في بطولة أمم أوروبا 2024 بين صربيا وإنجلترا في غيلسنكيرشن في 16 يونيو 2024.

أعلنت السلطات الألمانية أن الشرطة أطلقت النار على رجل هدّد عناصرها بفأس وقنبلة حارقة (مولوتوف) وأصابته بجروح في هامبورغ، قبيل انطلاق مباراة ضمن نهائيات كأس أوروبا بكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا.

وجاء في بيان للشرطة أنه "قرابة ظهر الأحد (10,00 بتوقيت غرينتش) هدّد رجل عددا من المارة وعناصر شرطة بفأس وبقنبلة مولوتوف".

وأضاف البيان أن الشرطة أطلقت النار وأصابت المهاجم "الذي ربما كان يعاني أزمة نفسية".

وكانت هامبورغ تعج بمشجعي كرة القدم قبل المباراة التي انتهت بفوز هولندا على بولندا بهدفين مقابل هدف.

لكن لا مؤشرات، وفق الشرطة تدل على أن الواقعة مرتبطة بالمباراة.

وقالت الشرطة إن الرجل خرج من مطعم للوجبات الخفيفة واقترب من مارة وشرطيين "بطريقة تنطوي على تهديد".

وعندما لم يمتثل لأوامر الشرطة بإلقاء ما يحمله من أسلحة، أطلق عناصرها النار عليه.

وقال متحدث باسم الشرطة في تصريح لوكالة فرانس برس إن المهاجم أصيب في ساقه، وتلقى الإسعافات الأولية في الموقع ثم جرى نقله إلى المستشفى.

وأعلنت الشرطة أن المشتبه به رجل ألماني يبلغ 39 عاما، لم تتّضح دوافعه بعد.

وكانت الشرطة أعلنت في منشور على منصة أكس أنها أطلقت على الأثر "عملية كبرى" في حي سانت باولي في المدينة.

ووقع الحادث قرب محطة ريبربان التي تبعد أكثر من كيلومتر من منطقة المشجعين الرسمية في المدينة.

مارك زوكربرغ، مؤسس فيسبوك
مارك زوكربرغ، مؤسس فيسبوك

قال مؤسس فايسبوك، مارك زوكربيرغ، إن رد فعل الرئيس السابق دونالد ترامب الفوري بعد تعرضه لإطلاق النار خلال محاولة اغتياله كان "جريئا  وملهما"، ويساعد في تفسير جاذبيته للناخبين.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"ميتا"، الخميس، خلال مقابلة في مقر الشركة بولاية كاليفورنيا: "رؤية دونالد ترامب ينهض بعد تعرضه لإطلاق النار في وجهه ويرفع قبضته في الهواء مع العلم الأميركي هو أحد أكثر الأشياء جرأة التي رأيتها في حياتي. على مستوى ما كأميركي، من الصعب ألا تتأثر عاطفيا بتلك الروح وذلك النضال، وأعتقد أن هذا هو سبب إعجاب الكثير من الناس بالرجل".

ووفقا لما نقلته وكالة بلومبرغ، فقد رفض زوكربيرغ، البالغ من العمر 40 عاما، تأييد ترامب أو منافسه المفترض، الرئيس جو بايدن، مضيفا أنه "لا يخطط" للمشاركة في الانتخابات بأي شكل من الأشكال. 

وتنضم تصريحات زوكربيرغ، بحسب المصدر ذاته، إلى موجة متنامية من الدعم للرئيس السابق بين أقطاب وادي السيليكون. فقد أبدت عدة شخصيات بارزة، مثل الملياردير إيلون ماسك، مؤسس شركة تيسلا، والمستثمرين البارزين مارك أندريسن وبن هوروفيتز، ميلا إيجابيا تجاه ترامب، مع تعهد بعضهم بدعم حملته ماليا.

وجاءت هذه التعليقات ضمن حوار شامل أجراه زوكربيرغ مع برنامج "ذا سيركت مع إيميلي تشانغ"، تناول فيه مستقبل الذكاء الاصطناعي ومنصات التواصل الاجتماعي وقضايا أخرى. ومن المقرر عرض الحلقة بأكملها يوم الثلاثاء القادم.

وتصاعدت التوترات بين زوكربيرغ وترامب بسبب نشر الأخير  محتوى تعتبره الشركة مضللاً أو مخالفا لسياساتها، وفقا للوكالة.

وعلى إثر أحداث اقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير 2021، اتخذت ميتا قرارا بتعليق حسابات ترامب على فيسبوك وإنستغرام لمدة عامين. وبرّر زوكربيرغ هذا الإجراء حينها بأن ترامب كان يستخدم منصاته "لعرقلة عملية انتقال السلطة بشكل سلمي وقانوني إلى الرئيس المنتخب الجديد".

وفي حين تمت إعادة تفعيل الحسابات منذ ذلك الحين، أشار ترامب إلى أنه لم يسامح ميتا أو زوكربيرغ، وأشار مؤخرا إلى أنه يخطط للانتقام، واصفا في مارس فيسبوك بأنه "عدو الشعب".