صورة تجمع رئيس الوزراء العراقي مع منتخب كرة القدم بعد احتلاله للمركز الثاني في خليجي21 - أرشيف
صورة تجمع رئيس الوزراء العراقي مع منتخب كرة القدم بعد احتلاله للمركز الثاني في خليجي21 - أرشيف

حسم العراق أمر مشاركته في خليجي 22 بعدم الحضور بعد سحب البطولة من البصرة إلى جدة السعودية، كما سحبت الحكومة العراقية الأموال التي سبق وخصصتها لإقامة البطولة.
 
وجاء التأكيد من  وزير الشباب والرياضة العراقي جاسم محمد جعفر الذي أوضح أن وزارته "غير مكلفة أيضا باستقبال لجان التفتيش الخليجية التي أقرها اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية الأخير في المنامة بخصوص إقامة خليجي 23 في البصرة".
 
ونقل المكتب الاعلامي لوزارة الشباب والرياضة عن جعفر القول إن الحكومة "سحبت كل الأموال التي كانت مخصصة لتنظيم بطولة خليجي 22 ، وانتهى عمل كل اللجان المشكلة لذلك وتمت تسوية كل الأمور".
 
وكان رؤساء الاتحادات الخليجية مع اتحادي العراق واليمن قد قرروا بالإجماع الشهر الماضي سحب تنظيم بطولة كأس الخليج 22 من البصرة العراقية وتنظيمها في جدة السعودية.
 
'الكاس': لا شرعية للاتحاد العراقي لكرم القدم
 
ويتزامن موقف وزير الشباب والرياضة مع تسريبات تفيد بأن محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) قررت اعتبار انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم التي جرت في صيف2011 غير مشروعة، وطالبته بالإسراع في تنظيم انتخابات جديدة.
 
غير أن الاتحاد العراقي للكرة وصف قرار محكمة التحكيم الرياضي التي تتخذ من لوزان مقرا لها ب"الابتدائي" و"غير قابل للتطبيق". وشدد على أن مكتبه التنفيذي الحالي "مؤهل قانونيا ويمتلك الشرعية الوطنية والدولية".
 
يذكر أن عددا من ممثلي الأندية العراقية الذين شاركوا في الانتخابات المذكورة وأخفقوا في الوصول إلى مجلس إدارة الاتحاد  الحالي قدموا اعتراضا لدى محكمة (الكاس)  بعدم شرعية تلك الانتخابات على أساس تعرضها إلى خروقات.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.