مدير عام آبل تيم كوك
مدير عام آبل تيم كوك

 تطلق مجموعة آبل الأميركية الاثنين مؤتمرها السنوي المخصص لمطوري التطبيقات لأجهزة آيفون وآيباد وآيبود وماكينتوش، في انتظار ظهور منتجات جديدة ثورية.

ويبدأ مؤتمر Worldwide Developers  (مؤتمر المطورين العالمي) في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، مع عرض افتتاحي يترأسه المدير العام تيم كوك الذي سيلقي كلمة في المناسبة، يلي ذلك سلسلة جلسات تقنية تستمر حتى يوم الجمعة.

وكعادتها حافظت آبل على عامل المفاجأة لناحية ما سيتضمنه المؤتمر، إلا أن التكهنات بدأت تظهر بكثافة على مواقع الانترنت المتخصصة.

وبعد سبع سنوات على إطلاق هواتف آيفون التي لا تزال المنتج الأبرز للمجموعة، وأربع سنوات على إطلاق أجهزة آيباد اللوحية، أثار إعلان كوك مرارا عن مجموعة جديدة من منتجات آبل بحلول نهاية العام الحالي سلسلة شائعات تتحدث عن ساعات آيواتش ونظام تحكم متحرك للاقفال وأنظمة سلامة فضلا عن أجهزة أخرى مرتبطة بالمنزل.

ويتوقع المحللون خصوصا أن تعلن آبل عن وظائف جديدة لنظامها التشغيلي للأجهزة المحمولة IOS وأجهزة الكمبيوتر ماك OSX.

واعتبر فرانك جيليت الخبير في مؤسسة غارتنر للأبحاث أنه على الرغم من أن آبل قد تكشف عن إضافات مثيرة للاهتمام لأجهزة آيفون، إلا أنه يشكك إزاء إمكان عملاق مجال المعلوميات  الكشف عن أي أمر ثوري في المؤتمر الذي يجب النظر اليه على أنه حدث لتطوير الأمور الموجودة أصلا مع برمجيات جديدة، وليس لطرح جهاز مهم جديد، على حد تعبيره.

وتتنافس آبل وغوغل ومايكروسوفت على استمالة المطورين الذين يقدمون بتطبيقاتهم وخدماتهم الترفيهية أو العملانية مضامين أساسية لنجاح الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية العاملة بأنظمتها IOS وAndroid وWindows.

ومن المتوقع أن تستغل آبل مؤتمرها للكشف عن النسخة الجديدة من مشغلها للأجهزة المحمولة IOS 8.


المصدر: دنيا

المقر المركزي لشركة مايكروسوفت في واشنطن
المقر المركزي لشركة مايكروسوفت في واشنطن

كشفت شركة مايكروسوفت للبرمجيات عن نسخة تجريبية لخدمة ترجمة فورية للمكالمات التي تجرى على سكايب.
 
وتعد هذه المرة الأولى التي تقدم فيها الشركة العملاقة لبرامج الكمبيوتر هذا الابتكار التكنولوجي الجديد في الولايات المتحدة.
 
وقال المدير التنفيذي لمايكروسوفت ساتيا ناديلا خلال مؤتمر تكنولوجي في كاليفورنيا إن الشركة ستصدر خدمة تحت اسم "مترجم سكايب" يسمح للمتحدثين بلغات مختلفة أن يسمعوا كلمات من يتحدث معهم بلغتهم الأم.
 
وقال ناديلا عن هذه التكنولوجيا الجديدة إنها ستضمن التواصل مع أي شخص دون حواجز اللغة.
 
وتأتي هذه الخطوة وسط زيادة التنافس بين شركات البرمجيات في مجال خدمات الاتصالات الهاتفية المعتمدة على شبكة الإنترنت، ما دفع الشركات إلى البحث عن طرق لجذب مزيد من المستخدمين.
 
ويسعى ناديلا الذي أصبح رئيسا تنفيذيا لمايكروسوفت في شباط/فبراير الماضي إلى أن تستعيد الشركة موقع الريادة التكنولوجية بعد نحو عشر سنوات من التراجع أمام منافستيها آبل وغوغل.
 
ووصف المدير التنفيذي لمايكروسوفت التكنولوجيا الجديدة بأنها "ساحرة"، مضيفا أن التحدي الآن هو تحويلها إلى منتج حقيقي لا مجرد مشروع بحثي. ولم يذكر إذا ما كانت ستكون هذه خدمة إضافية مجانية لمستخدمي سكايب أم أنها ستكون مدفوعة الأجر.
 
وكشفت شركة مايكروسوفت عن هذه التقنية لأول مرة خلال مؤتمر في الصين قبل نحو عامين.
وقالت الشركة حينها إنها حققت ذلك باستخدام تقنية تسمى "شبكات الاتصال العصبية العميقة" والتي تحاكي سلوك المخ البشري، وتسمح للباحثين بتطوير طرق ترجمة أفضل وأكثر تمييزا من الطرق السابقة.

ورحب عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي تويتر بالفكرة. وقال أحدهم إنه متحمس لهذه الخدمة المبتكرة.
 ​​

​​ 
وقال آخر إنه لم يعد هناك داعي لحصص اللغات الأجنبية مادامت مايكروسوفت أطلقت هذه الخدمة.
​​

​​
وهذا فيديو ترويجي لخدمة الترجمة الفورية لمكالمات سكايب:
 

​​
المصدر: رويترز