طائرة "برايم إير" من أمازون لتسليم البضائع للزبناء
طائرة "برايم إير" من أمازون لتسليم البضائع للزبناء

تقدمت مجموعة "أمازون" بطلب إلى السلطات الأميركية كي تحصل على الضوء الأخضر لاختبار تسليم البضائع في غضون 30 دقيقة بواسطة طيارات من دون طيار.

 وشرحت " أمازون" في رسالة موجهة إلى الهيئة الفدرالية للطيران عممت هذا الأسبوع، أن القيود المفروضة على استخدام طائرات من دون طيار في المجال الجوي الأميركي دفعتها إلى القيام برحلات تجريبية في بلدان أخرى.

وجاء في هذه الرسالة إن "أمازون تفضل بالطبع أن يرتكز هذا المشروع الكبير بفرص العمل التي يستحدثها والاستثمارات التي يستقطبها في الولايات المتحدة".

وتطالب "أمازون" بأن يعفى مشروعها من قواعد الهيئة "خدمة للمصلحة العامة" وباعتباره "خطوة ضرورية" لإطلاق خدمة "أمازون برايم إير" التي أعلن عنها في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وكان المدير التنفيذي لـ"أمازون" جيف بيزوس قد قال إن الخدمة سيتم إطلاقها عام  2015 إذا سمحت بذلك الهيئة الفدرالية للطيران 

وترغب "أمازون" في إطلاق طائرات تجريبية تحلق فوق الأراضي التي تملكها في سياتل بولاية واشنطن شمالي غرب الولايات المتحدة والمواقع التي تحظى بموافقة الهيئة.

وتعهد عملاق التوزيع الإلكتروني بأنه "في يوم ما، ستصبح طائرات أمازون برايم اير من المشاهد المألوفة، تماما مثل مشاهد سير شاحنات البريد على الطرقات".

وهذا فيديو ترويجي لطائرات "برايم إير" بثته في ديسمبر/كانون الأول الماضي "أمازون" على حسابها في يوتيوب:

​​

المصدر: وكالات

شعار موقع أمازون
شعار موقع أمازون

أعلن المدير التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس عن إطلاق هاتف ذكي جديد تحت اسم "فاير فون" أكبر قليلا من آيفون وأصغر من سامسونغ غالاكسي.

 وقال بيزوس في سياتل الأربعاء إن الهاتف الجديد مثالي للاستخدام بيد واحدة. 

تحديث 18/6/2014 

وتداولت شائعات طوال الشهور الماضية عن الهاتف الجديد. وساهمت أمازون في تأكيد هذه الشائعات بنشر إعلان ترويجي، يتحدث بشكل غير مباشر عن هاتف جديد.
 

​​
 ورأى غيري بوردي المحلل في شركة كومباس انتيليجانس" لو أطلقت أمازون هاتفا ذكيا، ستكون لاعبا أساسيا في سوق الهواتف المحمولة، حتى قبل أن تبيعه".
 
ورأى أن من أهم ما يميز الشركة أن لها قاعدة عملاء كبيرة كما أنها تعتمد على تحقيق أقل هامش أرباح ممكن، فضلا عن خدماتها كمشغل الموسيقى والفيديو، وخدمة الشحن المجاني.

وبحسب التسريبات، فإن الهاتف الجديد يتوقع أن يعتمد على واجهة ثلاثية الأبعاد تميز الشركة عن أقرب منافسيها آبل وسامسونغ.
 
وقال المحلل جيمس ماكيفري إن أمازون لا تسعى لسحب عدد كبير من عملاء آبل وسامسونغ، بقدر اهتمامها بالحفاظ  على عملائها الحاليين، تماما كما فعلت مع لوحات كيندل، التي قدمتها بأسعار منخفضة بهدف الترويج لمنتاجاتها الأخرى مثل الكتب والأفلام .
 
أما المحلل رامون لاموس، فرأى أن الطريق ستكون وعرة بالنسبة لأمازون إذا خاضت غمار المنافسة، لأن غالبية المستخدمين لديهم بالفعل هواتف محمولة ويعتمدون على أيفون أو أندرويد.
 
ويطرح المحلل أهمية عدد التطبيقات التي يشملها الهاتف الجديد، ويقول إنها قد تواجه صعوبات في إقناع المستخدمين بترك أنظمة IOS و أندوريد، ومن ثم تواجه انتكاسات مشابهة لبلاكبيري وويندوز.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية