أول حدادة في قطاع غزة عائشة ابراهيم
أول حدادة في قطاع غزة عائشة ابراهيم

لم تمنعها مشاق الأشهر السبعة من الحمل من أن تجلس رفقة زوجها ابراهيم مصطفى لتساعده في أشغال الحدادة التي تعيل بمداخيلها أفراد الأسرة الثمانية.

فعلى قارعة الطريق بأحد أحياء بلدية غزة، تقوم عائشة إبراهيم بدق الحديد وسنه وغيرها من المهمات، وتوفر للزبائن طلباتهم من السكاكين والفؤوس رغم أنها لا تملك محلا صغيرا لأعمال الحدادة ما اضطرها وزوجها إلى اتخاذ الشارع مقرا لعملهم.

تقول أم مصطفى إن لقمة العيش أجبرتها على القيام بهذا العمل الشاق عوض التسول في الشارع لإعالة أسرة تستعد لاستقبال فردها التاسع قريبا.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة":

​​