طائرات تابعة لخطوط جوية أميركية
طائرات تابعة لخطوط جوية أميركية

تطالب شركات طيران أميركية إدارة الرئيس باراك أوباما التدخل لحل الأزمة القائمة مع نظيراتها الخليجية، وذلك عبر التحدث إلى الحكومات الراعية لتلك الشركات، بهدف التوصل إلى اتفاق يحمي المصالح المشتركة.

واندلعت الأزمة قبل خمسة أشهر، في أعقاب رفع نقابة شركات الطيران الأميركية شكاية، تتهم فيها الشركات الخليجية بالاعتماد على ميزانيات مفتوحة من حكوماتها ما يخل بشروط المنافسة الدولية. 

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

​​