الحكومة التونسية تواجه اضطرابات في قطاعات حيوية
الحكومة التونسية تواجه اضطرابات في قطاعات حيوية

تظاهر آلاف الأطباء والموظفين أمام وزارة الصحة التونسية مطالبين بتحسين أوضاعهم المهنية في إضراب يستمر ثلاثة أيام.

وقال المضربون إن المؤسسات الصحية الحكومية تشكو تدهورا كبيرا بسبب ما يرونه تهميشا من أغلب الحكومات المتعاقبة بعد الثورة. 

وتزامن الإضراب مع وقفة احتجاجية لموظفي وزارة الصناعة وموظفي شركة توزيع الكهرباء فضلا عن إضراب وحدات إنتاج الفوسفاط في مدن الجنوب التونسي. وقد بلغت نسبة الإضرابات في القطاعات الحكومية ذروتها خلال الشهرين الأخيرين وهو ما دفع الحكومة إلى الإعلان عن تفعيل قانون يقضي بخصم يوم من الإضراب من أجور كل من يضرب عن العمل.

المزيد من التفاصيل في تقرير قناة "الحرة":

​​