دور السينما في المغرب في تراجع وسط عزوف عن الإقبال عليها
دور السينما في المغرب في تراجع وسط عزوف عن الإقبال عليها

يتذكر رواد سينما "ريو" بالدار البيضاء كيف كانت تغص القاعة أثناء عرض الأفلام في سنوات الثمانينيات، قبل أن تعرض تلك الدار للإغلاق لتتحول إلى مأوى للمشردين بدلا من ترقب عرض الأفلام التي ينتج منها المغرب الكثير كل عام.

ويعزو المركز السينمائي المغربي أسباب إغلاق العشرات من دور السينما في المغرب إلى قرصنة الأفلام ورداءة الخدمات التي تقدمها عدد من القاعات السينمائية وغياب الاستثمار في المجال السينمائي.

ومع أن المغرب يحتل المرتبة الثانية افريقيا في الإنتاج السينمائي بعد جنوب افريقيا إلا أن عدد صالات العرض تراجع خلال العقود الثلاثة الماضية ليبلغ عددها اليوم أقل من 40 صالة عرض فقط.

المزيد من التفاصيل في تقرير قناة "الحرة":

​​