الزيارة هي الثانية للبطريرك إلى دمشق
الزيارة هي الثانية للبطريرك إلى دمشق

أثارت مشاركة البطريرك مار بشارة الراعي في القمة الروحية لبطاركة الشرق في العاصمة السورية، ردود فعل متباينة.

ورأى البعض أن الزيارة مهمة لأنها تساهم في وضع استراتيجيات لإنقاذ من تبقى من مسيحيي الشرق، في حين اعتبر المعترضون في أوساط قوى 14 آذار، أن الزيارة وهي الثانية للبطريرك إلى دمشق قد تصب في خدمة الحكومة السورية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

​​